وفد من مركز ميترو يزور رئيسة برلمان كوردستان
PM:01:15:18/11/2019

ميترو


دعت رئيسة برلمان كوردستان ريواز فائق الى التعامل مع ملفات الصحفيين الخاصة بقضايا النشر، وفق قانون العمل الصحفي سواء اثناء التحقيق او اصدار الاحكام، وليس وفق القانون العام، مؤكدة تضامنها مع مطاليب الصحفيين ومركز ميترو لتوسيع الحريات الصحفية و سيادة القانون.


واليوم الاحد الموافق 17 تشرين الثاني، قام وفد من مركز ميترو بزيارة السيدة ريواز فائق رئيسة برلمان كوردستان في مقرها داخل البرلمان، والتي رحبت بحرارة بوفد ميترو، كما ابدى الوفد ارتياحه وتقديره واعتزازه بالدور الذي تلعبه المرأة الكوردستانية والتي اوصلتها الى قمة هرم السلطة التشريعية، وتم مناقشة الكثير من المسائل في ذلك اللقاء.


وطرح وفد مركز ميترو جملة من القضايا التي تعرقل العمل الصحفي، والتي هي مشاكل تواجه مركز ميترو بأعتباره مدافعاً عن حرية الصحافة والصحفيين، ومن ذلك ان المركز واثناء متابعته لقضايا وملفات بعض الصحفيين الخاصة بالنشر، وجدنا ان التحقيق معهم يتم بواسطة قوانين اخرى وتتخذ قرارات (الحجز والتوقيف)، بينما يركن قانون العمل الصحفي جانباً الذي يمنع حجز او توقيف الصحفي في القضايا التي تخص النشر.
اضافة الى ذلك، أخذت مناقشة قضية حق الحصول على المعلومة مجالا كبيراً في اللقاء بين وفد مركز ميترو ورئيسة برلمان كوردستان، حيث اعتبر الوفد ان تطبيق هذا القانون سيكون له دور كبير في محاربة الفساد، كذلك تمت مناقشة قضايا اخرى.


واعربت رئيسة البرلمان عن دعمها ووقوفها الى جانب مركز ميترو في عمله وسعيه لتوسيع الحريات الصحفية والدفاع عن الصحفيين، واكدت على " ضرورة ان يتم التحقيق في ملفات الصحفيين الخاصة بالنشر وفق قانون العمل الصحفي، ورفضها ان يتم التحقيق فيها وفق القوانين الاخرى".


واكدت السيدة ريواز: ان رأيها الخاص يتفق مع رأي مركز ميترو، بشأن مسألة تشكيل مجلس اعلى للاعلام، واكدت " في هذه المرحلة وفي ظل وجود قانون العمل الصحفي وقانون حق الحصول على المعلومة على ان يتم العمل بهما، افضل بكثير من تشكيل هياكل اخرى لتنظيم العمل الصحفي قد تساهم في  تعقيدها ".


وفي جانب آخر من اللقاء بين وفد مركز ميترو ورئيسة برلمان كوردستان، تم الاستفاضة بمناقشة دور النساء ومسوؤليتهن في الاعلام الكوردستاني واهمية هذا الدور، كما تم التأكيد على ضرورة تشريع قوانين منصفة بخصوص الامومة  وفي حالة المرض وغيرها من الامور الاخرى، وضمن ذلك تم الحديث عن مشروع "أصواتنا" والذي يدخل فيه مركز ميترو كشريك أساسي مع منظمات اخرى برعاية منظمةInternews  الامريكية  ، والذي يبغي الى تقوية الدور القيادي للمرأة سوء في ادارة المؤسسات الاعلامية او مجالات العمل الاخرى.


واعربت السيدة رئيسة البرلمان عن دعمها وترحيبها وسعادتها بمثل هذه المشاريع التي تعزز دور المرأة في المؤسسات الاعلامية في اقليم كوردستان.