السيد رئيس وزراء العراق
PM:01:40:16/05/2020

مذكرة

السيد رئيس وزراء العراق

القائد العام للقوات المسلحة المحترم

استبشر الصحفيين خيراً، بالدعوة الصادرة من مجلس الوزراء في اجتماعه الاخير، حول ضرورة اقرار قانون حق الحصول على المعلومة، الا ان صحفيي أقليم كوردستان، لازلوا يعانون من منعهم من اداء عملهم الصحفي بحرية في المناطق الخاضعة للمادة 140، وتنظر لهم القوات الامنية بمختلف تشكيلاتها، على انهم عناصر معادية، بل في كثير من الاحيان ينطلقون في التعامل مع صحفيي كوردستان مع الاسف من منطلق قومي شوفيني.

وأخر ما حدث، بهذا الشأن هو قيام مفرزة من الشرطة الاتحادية، في الساعة 11 من صباح يوم الجمعة 15 أيار 2020، بأعتقال فريق فضائية كوردستان 24 المكون من ( هيمن دلوي مراسل الفضائية ونوزاد محمد مصورها ) في قرية زنقري التابعة لقضاء داقوق والتي اغلب سكانها من الطائفة الكاكائية المسالمة.

حيث كان فريق الفضائية يغطي اخبار الحرائق التي تتعرض لها محاصيل الحنطة والشعير في المناطق الزراعية التابعة لمحافظة كركوك، عندما اقدمت مفزة من الشرطة الاتحادية لواء 20 من الفرقة الخامسة للشرطة الاتحادية على اعتقالهم، وتم نقل الصحفيين الى مقر اللواء والتعامل معهم بطريقة مهينة، وكأنهم من العناصر الارهابية.

وعند وصول الصحفيين المعتقلين الى مقر اللواء، تم التحقيق معهم لعدة مرات، ومن ضمن الذين حقق معهم، آمر اللواء ( كريم حسيب فاضل الشمري )، والذي لم يتوانى عن توجيه الشتائم والكلمات النابية بحقهم وحق القادة السياسيين في اقليم كوردستان وكذلك استهانته بقوات البيشمركة.

كما وجه آمر اللواء تهمة 4 ارهاب للصحفيين المعتقلين، قائلا لهما بالنص " انتم تتعاونون مع داعش وتنقلون نشاطاتهم وتحرقون محاصيلكم، من اجل اعطاء انطباع ان المنطقة غير آمنة وغير مستقرة".

وحاول آمر اللواء أجبار فريق الفضائية بتشغيل البث المباشر بالقوة، وتكذيب الاخبار السابقة والاشارة الى تحقيقات مركز شرطة داقوق والذي خلص الى نتيجة ان الحرائق في الاراضي الزراعية في الناحية، هي نتيجة حرق الادغال المتبقية بعد الحصاد وليس احتراق المحصول.

وبعد اتصالات عدة بآمر اللواء من اطراف مختلفة لاطلاق سراح فريق الفضائية، ولكن لم يطلق سراحهم الى بعد كتابة ورقة تعهد تتضمن عدم عودتهم للمنطقة مرة اخرى مطلقاً.

ولازال التعامل مع صحفيي أقليم كوردستان في جميع المناطق الواقع ضمن المادة 140، على اعتبار انهم اعداء وليس صحفيين ينقلون الحقائق من هذه المناطق للرأي العام.

ان مركز ميترو يدعو السيد رئيس مجلس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة، للتدخل لاجراء تحقيق فوري بما حصل لفريق فضائية كوردستان 24 لانها تمثل اعتداء على حرية الصحافة والتعايس السلمي بين مختلف المكونات القومية، كما يطالب المركز السيد رئيس مجلس الوزراء الى الغاء التعليمات والتوجيهات الصادرة للقوى الامنية والتي تمنع دخول صحفيي الاقليم الى المناطق المتنازع عليها لتغطية الاحداث فيها .

مركز ميترو للدفاع عن حقوق الصحفيين

السليمانية 16 من ياري 2020