حجزو منع الصحفيين ومصادرة ادوات عملهم اثنا‌ء الاحتجاجات
PM:11:56:14/08/2020

يدين مركز ميترو للدفاع عن الحريات الصحفية في اقليم كوردستان، سلوك وتعامل الاجهزة الامنية مع الصحفيين والناشطين، ويطالب حكومة وبرلمان الاقليم لفتح تحقيق جدي في تلك الانتهاكات التي تعرض لها الصحفيين و الناشطين. وتشهد مدن الاقليم بين فترة واخري احتجاجات و مطالبات شعبية بسبب تاخير صرف المستحقات المالية لموظفي الاقليم و متقاعديه منذ شهور عدة. وكان اخرها ما دعي اليه رئيس حراك الجيل الجديد ، شاسوار عبدلواحد يوم الثلاثا‌و الماضي 12 اب. ففي ذالك اليوم واثنا‌ء الاحتجاجات، قامت القوات الامنية في قضا‌ء كويسنجق (٦٥ كم شرق العاصمة اربيل) بحجز مراسل فضائية NRT التي تعود ملكيتتها الي شاسوار عبدلواحد رئيس حراك الجيل الجديد ، ولم يتم الافراج عنه الي بعد اربع ساعات من الحجز . كما شهدت مدينة دهوك حجز طاقم NRT و منعهم من تغطية تجمع لتظاهرة، وتم الافراج عنهم لاحقا. وفي مدينة اربيل ، قامت الاقوات الامنية باعتقال محمد عامر مراسل فضائية NRT ومصادرة ادوات العمل الصحفي الخاص به. وفي يوم 13 من اب ، دعى مركز ميترو ، صحفيي وناشطي مدينة دهوك لاحيا‌ء الذكري الرابعة لاغتيال الصحفي ودات حسين حيث كان من المقرر احيا‌ء الذكري في مقبرة شاخكي باطراف مدينة دهوك، لكن السلطات الامنية طوقت المقبرة ومنعت الصحفيين والناشطين ( عدي عائلة الصحفي) من الوصول الي مكان الفعالية. وقال (ديفاع هركي) ممثل مركز ميترو في قضاء عقرة. ان الفريق المنظم للفعالية، اصر علي الدخول الي المقبرة لاحيا‌ء الذكرى، واثنا‌ء النقاش مع القوات الامنية المرابطة علي اطراف المقبرة، قامت مفرزة تابعة للاسايش باعتقال كل من ايهان سعيد ممثل مركز ميترو في محافظة دهوك، كاروان صديق مراسل قناة شعب كردستان، و الناشطين اوميد باروشكي ، شيروان سعيد، دلشاد كوهرزي. واضاف هركي: تم التحقيق مع المعتقلين، والافراج عنهم بعد ساعتين. وفي قضا‌ء رانية (120 كم شمال شرق السليمانية) توفي المراسل التلفزيوني هونر رسول ، ٳثر اصابته بنوبة قلبية، اثنا‌و تغطيته للاحتجاجات التي شهدتها المدينة ورافقتها بعض مضاهر العنف، منها احراق مقر حركة التغيير. واذ يدين مركز ميترو للدفاع عن الحريات الصحفية في اقليم كوردستان، سلوك وتعامل الاجهزة الامنية مع الصحفيين والناشطين، يطالب حكومة وبرلمان الاقليم لفتح تحقيق جدي في تلك الانتهاكات التي تعرض لها الصحفيين و الناشطين.