قانون العمل الصحفي معطل في 72 ساعة الماضية لكل قوة امنية قانونها الخاص
PM:04:45:22/12/2017


21 كانون الاول 2017
 
يعلن مركز ميترو للدفاع عن حقوق الصحفيين، انه خلال ال72 ساعة الماضية وحتى لحظة صدور هذا البيان، فأن السلطات الحاكمة لم تجد غير اغلاق القنوات الفضائية والاعتداء على الصحفيين بالضرب، وتعرضهم لمختلف انواع التهديدات واستخدام الرصاص المطاطي ضدهم، طريقا بديلا لتنفيذ قانون العمل الصحفي!

 


ومنذ بدأ العمليات الاحتجاجية للمواطنين، انتشر المئات من افراد القوات الامنية ومن كل الاصناف، في شوارع واسواق مدينة السليمانية، وكذلك في شوارع الاقضية والنواحي والقصبات التابعة لمحافظة السليمانية، وقد تعاملت تلك القوات بشكل عدائي واستفزازي ضد الصحفيين، وكأنهم اعداء اشداء لهم! سواء كان اولئك الصحفيين يعملون لوسائل اعلام داخلية او خارجية.
وتعرض العديد من الصحفيين للحجز والاعتقال لمدد محدودة قبل ان يتم اطلاق سراحهم، ولم يتضح لحد الان عدد الصحفيين الذين تم اعتقالهم وحسب اي مادة قانونية وضعوا في السجن؟

عشرات الصحفيين اضطروا الى ترك مواقعهم لتغطية الاحداث لهذا الوقت او ذاك، نتيجة اصابتهم بالغازات المسيلة للدموع، وبعضهم نتيجة اصابتهم بالرصاص المطاطي بشكل مباشر، وفي احسن الحالات تقوم القوات الامنية، بأبعاد الصحفيين عن اماكن تجمع المتظاهرين، وبالتالي لايستطيع الصحفيين من تغطية الاحداث بصورة متكاملة.

وهنا يطرح مركز ميترو سوآلا: اذا كانت السلطات تستخدم القانون لوقف الاحتجاجات، بحجة استخدام العنف من قبل المحتجين (مع انه لاتوجد تحقيقات مستقلة، تثبت كيفية بدأ العنف ومن الذي بدأه)، فلماذا هذا الاستخدام المفرط للقوة من قبل القوات الامنية ضد الصحفيين؟

الصحفيين من داخل الاقليم ومن خارجه، عندما حاولوا تغطية الاحتجاجات والمظاهرات التي انطلقت منها، كحدث له اهميته، كما هو الحال في جميع انحاء الدنيا، الا ان القوات الامنية منعتهم من ذلك، وحطمت كاميرات بعضهم واستولت على ادوات عملهم!

وفي ظل هذه الاجواء السوداوية المليئة بالعنف ضد المتظاهرين والصحفيين، قامت قوات الامن (الآسايش) في السليمانية في الساعة 7 من مساء يوم 19 كانون الاول 2017، باغلاق مكاتب موؤسسة ناليا الاعلامية، ويقدر عدد القوات التي اقتحمت المكتب الرئيسي للموؤسسة باكثر من 100 مسلح مدججين بمختلف انواع الاسلحة، وطالبوا ايقاف البث لكافة القنوات المسموعة والمرئية، وبدون اي اوامر قضائية!؟

ولم تكتفي القوات الامنية بابلاغ المسوؤلين عن الموؤسسة بايقاف البث، بل بدأت العناصر الامنية بالعبث وتحطيم بعض ادوات البث، ومارافق ذلك من اهانة العاملين فيها والاستهزاء بهم، كما قامت القوات الامنية بمصادرة بعض ادواث البث والعمل الخاص بالموؤسسة، مما ادى الى ايقاف بث القنوات الفضائية الثلاث NRT و NRT2 و NRT العربي، اضافة الى توقف بث راديو ناليا FM، كما قامت القوات الامنية باعتقال الصحفي (آوات علي) المدير العام لموؤسسة ناليا، ونقله الى مركز شرطة أزمر، واطلق سراحه بعد تحقيق معه، دام لاكثر من ساعتين!

وبعد ايقاف البث، اتضح ان قرار الايقاف جاء حسب الامر الوزاري المرقم (5002) الصادر من وزارة الثقافة والشباب في الاقليم، والصادر بتاريخ 19/12/ 2017 والذي نص على ايقاف بث فضائية NRT بشكل مؤقت ولمدة اسبوع واحد فقط، في الوقت الذي لم تراعي الوزارة واوامرها وقرارتها اي اهمية تذكر لقانون العمل الصحفي ومواده!
ان هذه الاحداث وتطوراتها، كانت محل امتعاض واستهجان من قبل منظمات الامم المتحدة والسفارة الامريكية في بغداد ومنظمة جمعية الدفاع عن الصحفيين CPJ ومنظمة هيومن رايتس ووج للدفاع عن حقوق الانسان.

ان مركز ميترو للدفاع عن حقوق الصحفيين، يدين وبشدة تصرفات القوات الامنية، ويرفض ويستنكر استخدام القوة المفرطة ضد الصحافة والصحفيين، ويطالب بايقافها، كما يطالب باطلاق سراح جميع المعتقلين.

ان مركز ميترو وخلال ال 72 ساعة الماضية، قد استلم اكثر من 32 ملف لانتهاكات وخروقات بحق الصحفيين، وكل ملف يتضمن الكثير من المخالفات لقانون العمل الصحفي.

ان مركز ميترو وبالتعاون مع المنظمات الدولية والمنظمات الداخلية، سيواصل الضغط على حكومة اقليم كوردستان، من اجل ايقاف العنف واحترام حرية الصحافة والصحفيين، وان تعلو سلطة القانون على سلطة العصا والضرب والتهديدات والاعتقال.

بعض ملفات الخروقات ضد الصحفيين المسجلة عند مركز ميترو
• يوم الاحد 17 كانون الاول، قام عناصر حماية المركز الرابع للحزب الديمقراطي الكوردستاني، باعتقال المصور الصحفي لفضائية NRT (كريفان فرمان)، عندما حاول تغطية المظاهرات بالقرب من مكتب الحزب، واضاف كريفان قائلا لمركز ميترو:" تم اعتقالي منذ الساعة 10 صباحا وحتى الساعة 8 مساءاً، وفي البداية تم احتجازي في مقر المركز الرابع للحزب الديمقراطي، وبعد ذلك تم نقلي الى مجلس قيادة الحزب، وهناك ارادو ان يجبروني على الاعتراف بأني عميل للاطلاعات الايرانية، وفي الساعة 1 ظهرا، تم ارسالي الى مقر آسايش منطقة رزكاري، وبعد ذلك تم نقلي لمديرية الاسايش العامة، وبقيت الكاميرا الخاصة بالقناة محتجزة في مقر المركز الرابع للحزب الديمقراطي".

• يوم الاحد 17 كانون الاول، قامت القوات الامنية بمنع فريق فضائية العراقية المكون من (عمار حكمت) مراسل الفضائية و (ئاري امين) مصور الفضائية، من تغطية المظاهرات التي حصلت في مدينة السليمانية.

• يوم الاثنين المصادف 18 كانون الاول، ابلغ مركز ميترو من قبل الصحفي (بريار نامق) مدير مراسلي اعلام حركة كوران، قائلا: " ان مراسل فضائية KNN في سيد صادق (ابو بكر حسين)، قد تعرض لضرب مبرح اثناء تغطيته للمظاهرات في قضاء سيد صادق، وتم اعتقاله لمدة زادت على الساعة والنصف".

• يوم الاثنين 18 كانون الاول، استلم مركز ميترو شكوى من الصحفية (زالة محمد) مراسلة فضائية NRT، وصرحت زالة لمركز ميترو قائلة "اثناء تغطية المظاهرات في منطقة بيرمكرون مع مصور الفضائية (ريباز ابراهيم)، واثناء تصوير عملية حرق مقر الاتحاد الوطني الكوردستاني، حاول مجموعة من كوادر ذلك الحزب، الاعتداء علينا، وانهالوا علينا بالسب والشتم، وارادوا ضربنا، الا ان المتظاهرين استطاعوا حمايتنا من الاعتداء".

• يوم الاثنين 18 كانون الاول، مصور فضائية روداو (هريم بورهان)، أبلغ مركز ميترو قائلا:" في بداية شارع مولوي واثناء تغطية المظاهرات، قام عناصر الامن بمصادرة كاميرتنا، وبعد مرور بعض الوقت، اعيدت لنا".

• يوم الاثنين 18 كانون الاول، ابلغ مركز ميترو الصحفي (دانا عمر) مراسل روزنيوز، قائلا "بالامس واثناء تغطيتي للمواجهة بين المتظاهرين وقوات مكافحة الشغب في شارع مولوي، تعرضت الى ما لايقل عن 20 مرة للاصابة بالغازات المسيلة للدموع، كما تعرضت للاصابة برصاصة مطاطية، مما ادى الى حدوث جرح في بطني".

• يوم الاثنين 18 كانون الاول، تعرض الصحفي (دانا صوفي ابراهيم) مراسل موقع خندان الالكتروني، للاعتداء بالضرب باعقاب البنادق من قبل القوات الامنية في منطقة رابرين، وقد ادى الاعتداء الى اصابة الصحفي بجروح في اماكن عدة من رأسه.
• يوم الاثنين 18 كانون الاول، وفي قضاء راوندوز، منع كل من فريقي فضائية ريكا و KNN من تغطية المظاهرات التي كان ينوي بعض الشباب في مركز المدينة القيام بها، وقد قامت القوات الامنية بمنع الفريقين من تغطية الحدث.

• يوم الاثنين 19 كانون الاول، ابلغ الصحفي (جلال محمد) مراسل فضائية بيام، مركز ميترو قائلا: "اثناء قيامي مع مصور الفضائية نزار احمد، لتغطية المظاهرات في مركز سرا بمدينة السليمانية، حاولت القوات الامنية ولمرتين الاعتداء علينا، وفي المرة الاخيرة، قامت القوات الامنية بمصادرة ادوات العمل الصحفي الخاصة بالفضائية".

• يوم الثلاثاء 19 كانون الاول، قال (صهيب صالح) مراسل فضائية الغد الامارتية، قال لمركز ميترو: "في الساعة 12 ظهرا واثناء البث الحي والمباشر في شارع سالم، قامت القوات الامنية بمنعنا من البث، كما صادرو كاميرتنا".

• يوم الثلاثاء 19 كانون الاول، أخبر الصحفي (كارزان طارق) مراسل فضائية NRT مركز ميترو قائلا: "في لقاء مع احد المواطنين مع مصور الفضائية، قام احد الاشخاص الذي يرتدي ملابس مدنية ويحمل سلاحا، وقام بتهديدنا وطالبنا بانهاء اللقاء فورا وترك المكان".

• يوم الثلاثاء 19 كانون الاول، (بزار دباغ) مراسل فضائية NRT ، ابلغ مركز ميترو قائلا: "عندما كنت مع ئافار حامد مصور الفضائية، وسط مدينة السليمانية، قامت القوات الامنية بمهاجمتنا والاعتداء علينا، كما حطموا الكاميرا الخاصة بالفضائية".
• في 19 من كانون الاول، اعتدى مجهولون في قضاء رانية على مراسل قناة كوردسات تونا عمر ومصور القناة فرياد كمال
• يوم الثلاثاء 19 كانون الاول، الصحفي (وريا حمة كريم) مراسل فضائية NRT في محافظة حلبجة، أبلغ مركز ميترو قائلا: "ان حماية مقر الاتحاد الوطني الكوردستاني في مدينة حلبجة، قاموا بالاعتداء علينا، كما قاموا بتحطيم كاميرتنا".

• يوم الثلاثاء 19 كانون الاول، أبلغ الصحفي (علي قادر) مراسل موقع روزنيوز، مركز ميترو قائلا: "في قضاء قلعة دزة، واثناء توجه المتظاهرين نحو مقر قائمقامية القضاء، قامت القوات الامنية بمنعي من تغطية المظاهرة، وحاولوا الاعتداء عليً".

• يوم الثلاثاء 19 كانون الاول، (صابر عبدالله) مراسل فضائية KNN، أبلغ مركز ميترو قائلا: "عندما كنت مع مصور الفضائية ئاوات علي، نحاول تغطية المظاهرات في قضاء قلعة دزة، قامت القوات الامنية بمهاجمتنا والاعتداء علينا، وقاموا بتحطيم الكاميرا ومصادرتها".

• يوم الثلاثاء 19 كانون الاول، مراسل فضائية KNN الصحفي (ئاري لقمان)، أبلغ مركز ميترو قائلا "القوات الامنية في قضاء جمجمال، قامت بالاعتداء على فريق فضائيتنا، ومنعنا من تغطية المظاهرات في القضاء".

• يوم الثلاثاء 19 كانون الاول، الصحفي (ئاري صابر) مراسل فضائية KNN في قضاء كويسنجق، ابلغ مركز ميترو قائلا: "قام عناصر الاجهزة الامنية بالاعتداء على فريق الفضائية ومنعنا من تغطية المظاهرات في القضاء".

• يوم الاربعاء 20 كانون الاول، الصحفي (سركوت شمس الدين) المدير السابق لمكتب فضائية NRT في العاصمة الامريكية واشنطن، واثناء تواجده بالقرب من مكتب برلمان كوردستان في السليمانية، قام مجموعة من المسلحين يستقلون سيارة لاندكروز رباعية الدفع، مضللة بالجام الاسود بأختطافه، علما ان الصحفي سركوت يعمل حاليا في مجال الحملة الاعلامية لقائمة (الجيل الجديد)، ولايعرف لحد الان مكان اعتقاله او الجهة التي اختطفته، وجاء اعتقاله بعد ان قامت القوات الامنية باعتقال (شاسوار عبد الواحد) رئيس قائمة الجيل الجديد، والذي تم اعتقاله في 19 من الشهر الحالي في مطار السليمانية بعد قدومه من لندن عبر مطار بغداد.

• يوم الاربعاء 20 كانون الاول، الصحفي (ئوميد رسول) مراسل فضائية سبيدة، أبلغ مركز ميترو قائلا: "في مستشفى طوارىء رانية، واثناء تغطيتنا لنقل جرحى المظاهرات الى المستشفى، قامت عناصر الامن بمنعنا من تغطية الاحداث، كما حاولوا الاعتداء علينا".

• يوم الاربعاء 20 كانون الاول، مراسل فضائية صلاح الدين (علي التويجري)، أبلغ مركز ميترو قائلا: "اثناء تغطيتنا للمظاهرات في مدينة السليمانية، قامت القوات الامنية بأعتقالنا، وتم اطلاق سراحنا بعد ساعة من التوقيف، كما قال الصحفي (محمد كركوكلي) مصور فضائية كركوك، لمركز ميترو، في ذلك اليوم كنت اتمتع باجازة، لذلك رافقت زميلي علي، الا ان القوات الامنية اعتقلتني معه".

• يوم الاربعاء 20 كانون الاول، الصحفي (ئارام نجم) الذي يعمل صحفيا حراً، ابلغ مركز ميترو قائلا: "اثناء تغطيتي للمظاهرات في مدينة حلبجة، اطلق الرصاص المطاطي، وكنت احد المستهدفين، بحيث اصبت بثلاث رصاصات مطاطية".
• يوم الاربعاء 20 كانون الاول، مراسل فضائية KNN في حلبجة (جومان عثمان)، ابلغ مركز ميترو قائلا: " اثناء محاولة تغطيتي للمظاهرات في مدينة حلبجة، تم منعي من قبل القوات الامنية من القيام بذلك، كما قام عناصر من تلك القوات بمهاجمتي والاعتداء عليً".

مركز ميترو للدفاع عن حقوق الصحفيين تاسس عام 2009 من قبل معهد صحافة الحرب والسلام IWPR في السليمانية. منظمة مجازة من قبل حكومة الاقليم. وسبق ان اصدر ثلاثة تقارير سنوية حول اوضاع العمل الصحفي في اقليم كوردستان. له ممثليات في جميع مدن الاقليم. يعمل حاليا بشراكة مع منظمة دعم الاعلام العالمي (IMS) لاعداد تقرير شامل حول اوضاع حرية الصحافة في اقليم كوردستان لعام 2017.

لقد ساهم مركز ميترو هذا العام في مشروع العمل على انهاء ظاهرة (الافلات من العقاب)، الذي تبنته واعلنت عنه المنظمة الدولية للتربية والعلوم والثقافة التابعة للامم المتحدة (UNESCO). ويساهم مركز (METRO) في المشروع بالتعاون مع المنظمة الدولية لدعم الاعلام العالمي (IMS) .
للاتصال 
قسم التسجيل: 07708079999
مدير المركز رحمن غريب: 07701523300
العلاقات العربية والعراقية اسعد علي: 07701528887