ميترو: بغداد تعرقل حصول الصحفيين الاجانب الراغبين بزيارة الاقليم على الفيزا
PM:04:10:13/03/2018
ذكر مركز مترو للدفاع عن حقوق االصحفيين، الثلاثاء، أن الحكومة العراقية تضع العراقيل والمصاعب في الحصول على الفيزا للصحفيين والفرق الاعلامية التي تبغي زيارة أربيل.

وقال المركز في بيان صحفي له اليوم 13 آذار 2018 إنه "بأسف وألم شديدين نضع أمامكم هذه المذكرة، وما كنا نرجوا ذلك، للاطلاع على الطريقة التي يتعامل بها المسوؤلون العراقيون مع مراسلي الصحف والقنوات الفضائية الدولية ووسائل الاعلام الاخرى، الذين يودون زيارة أقليم كردستان".

وأضاف أن "السفارات العراقية في الخارج، تطالب الصحفيين والفرق الاعلامية، بجدول عملهم وبرنامج زيارتهم، واذا ماتضمن برنامجهم إعداد تقارير أو لقاءات او مقابلات في أقليم كردستان، فأن تلك السفارات تمتنع في كثير من الأحيان عن منح الفيزا لهم لدخول العراق".

وأوضح البيان أنه "وفي أحسن الاحوال، تتعمد السفارات العراقية الى منح الفيزا بعد 3 أسابيع من الطلب واحيانا تمتد الفترة الى شهرين للحصول على الفيزا، وفي احيان اخرى يرفض طلب الصحفيين او الفرق الاعلامية، اذا ماكان عملهم الاعلامي يقتضي زيارة أقليم كردستان!".

وتابع البيان "سابقا كان صحفيو واعلاميو الاتحاد الاوربي واميركا وكندا والدول الاخرى، عندما يرمون الحصول على الفيزا لدخول العراق، كانت تقدم لهم كافة التسهيلات، وكان يمكن الحصول على الفيزا بمدة يوم او يومين، وكانت حكومة الاقليم تمنحهم حرية العمل والحركة والتنقل بحرية تامة لمدة 40 يوما بدون شرط الحصول على الاقامة في جميع انحاء الاقليم".

وأضاف "لكن المسوؤلين في حكومة حيدر العبادي، قد وضعوا سلسلة من العراقيل في وجه الصحفيين لمجرد الحصول على الفيزا، بل عدا عن ذلك، فأنه في بعض الاحيان لايمنح الصحفيين سوى 15 يوما للاقامة في العراق، في الوقت الذي لايتم فيه الاعتراف بالاقامة التي تمنحها حكومة أقليم كردستان في المناطق الاخرى من العراق، ولا يسمحوا لهم بالمغادرة عبر المطارات العراقية اذا كان يحمل الاقامة من حكومة الاقليم!".

وأكد البيان أنه "على الرغم من ذلك، فأن الفرق الاعلامية الدولية والصحفيين، إذا كان في رفقتهم مواطن كردي، لن يستطيعوا الحصول على الفيزا، وسيتم رفض طلبهم للحصول عليها".

وأضاف "مع الاسف الشديد، فأن هذه البيئة المنافية للعمل الصحفي الحر، قد جعلت بعض الصحفيين ووسائل الاعلام، الذين يتناولون في تقاريرهم الحصار المفروض على الاقليم، او ينتقدون تصرفات الحكومة العراقية، يضطرون الى مغادرة العراق قبل نشر تقاريرهم".

وتابع البيان أن "مركز ميترو للدفاع عن حقوق الصحفيين، يناشدكم ويطالبكم، ببذل كل الجهود للضغط على الحكومة العراقية من اجل إزالة الممانعات التي تواجه الصحفيين ووسائل الاعلام عند مجيئهم الى اقليم كردستان، ووضع نهاية للصعوبات التي تواجه الصحفيين وحقهم في الحصول على المعلومات بحرية وبدون عراقيل".