العودة الى سياسة المنع و مقص الرقيب
AM:11:52:12/09/2018

منع مذكرات بهاء الدين نوري
11 ايلول 2018 السليمانية:
تفاجىء الوسط الثقافي والاعلامي الكوردستاني، بالقرار الجائر لوزارة الثقافة في أقليم كوردستان، بعدم منح اجازة طبع مذكرات السياسي الكوردستاني والعراقي المخضرم )بهاء الدين نوري.
ان مركز ميترو للدفاع عن حقوق الصحفيين، يدين وبشدة قرار وزارة الثقافة في الاقليم بعدم منح  رقم اجازة لطباعة الكتاب الموسوم ( القضية الكوردية وتجربة اقليم كوردستان العراق)، لمؤلفه (بهاء الدين نوري) السكرتيرالاسبق  للحزب الشيوعي العراقي.

وفي تصريح لمركز ميترو، قال السيد بهاء الدين نوري: "قدمت طلبا للمكتبة العامة في اربيل للحصول على رقم لاجازة طبع كتابي، حسب تعليمات وزارة الثقافة"، واضاف قائلاً " تم ركن الطلب على الرف، ولم احصل على رقم لاجازة طبع الكتاب لحد الآن" واردف القول "على اثر ذلك قدمت طلبا آخر الى المكتبة العامة في السليمانية، وهنا ايضا لم تتم الموافقة على منح  رقم لاجازة طبع الكتاب".

وقال السيد بهاء الدين لمركز ميترو: " عدم موافقة اربيل لم يكن مفاجىء لي، لان ذلك ليس بجديد عليهم، ولكن عدم الموافقة من مكتبة السليمانية كان مفاجىء لان هناك اختلاف نوع ما بين الطرفين"، واضاف " انا اتوجه بالسوآل الى كوسرت رسول وملا بختيار وبافل وقوباد طلباني، لماذا هذه العرقلة؟ وهل حتى في امر مثل هذا، ترنو عيونكم على البارتي؟

وقد رفضت مكتبة السليمانية منح الموافقة على اجازة طبع الكتاب، وقدمت تبريرات واهية لهذا المنع، اذا جاء في ردها "ان الكتاب يحوي الكثير من الصور المروية العنيفة والتشهير ببعض الناس، كما انه يتحدث عن مقتل بعض الاشخاص، لذلك من الصعب القبول بما جاء فيه، ولذلك نحن لانستطيع منح رقم للموافقة على طبع الكتاب!"

الاستاذ بهاء الدين نوري، يسطر في هذا الكتاب ذكريات ثمانون عاماً من تاريخ النضال السياسي في كوردستان والعراق، حيث كان احد الفاعلين الكبار في صنع هذا التاريخ.

ان مركز ميترو للدفاع عن حقوق الصحفيين، يدين وبشدة قرار قسم منح ارقام الاجازات في وزارة الثقافة، ويود المركز ان يذكر السادة المسوؤلين في الوزارة، ان قرار المنع بحد ذاته يمثل دعاية مجانية واسعة النطاق للكتاب، هذا من جهة ومن الجهة الاخرى، فأنه في ظل الثورة العلمية والتكنلوجية وتطور وسائل التواصل الاجتماعي والانترنيت، فأن مثل هكذا قرار لايساوي حتى قيمة الحبر الذي كتب فيه والورق الذي طبع عليه.
ويطالب مركز ميترو السيد وزير الثقافة بتقديم اعتذار رسمي للاستاذ بهاء الدين نوري في اقرب وقت، وانجاز أمر تزويده برقم للموافقة على طباعة كتابه، وعدم وضع اي عراقيل امام طباعته وتوزيعه، كما يود مركز ميترو ان يذكر السادة المسوؤلين في وزارة الثقافة ان قرارات المنع والحجز والعرقلة اصبحت من الماضي، وانها تتنافى مع ابسط مبادىء الديمقراطية، وانها تذكر الشعب الكوردستاني بالفترة المظلمة للنظام الدكتاتوري السابق.

والاستاذ بهاء الدين نوري احد ابرز قادة اليسار العراقي، وفي عام 1946 اتصل بالحزب الشيوعي العراقي، ونظرا لثقافته الواسعة والعميقة والمواصفات القيادية التي كان يتحلى بها، مما اهله لشغل منصب السكرتير الاول للحزب الشيوعي العراقي، وقد تعرض للسجن في زمن النظام الملكين منذ عام 1953 الى عام 1958، وفي تسعينيات القرن الماضي، اصدر الجزء الاول من مذكراته، وعلى الرغم من معاناته من المرض، الا انه لايزال يتمتع بذاكرة قوية وقدرة على مواصلة كتابة مذكراته وكذلك العديد من المقالات السياسة.

حول METRO
مركز ميترو للدفاع عن حقوق الصحفيين تاسس عام 2009 من قبل معهد صحافة الحرب والسلام IWPR في السليمانية. منظمة مجازة من قبل حكومة الاقليم. وسبق ان اصدرسبعة  تقارير سنوية حول اوضاع العمل الصحفي في اقليم كوردستان. له ممثليات في جميع مدن الاقليم. يعمل حاليا بشراكة مع منظمة دعم الاعلام العالمي (IMS) لاعداد تقرير شامل حول اوضاع حرية الصحافة في اقليم كوردستان لعام 2018.

لقد ساهم مركز ميترو هذا العام في مشروع العمل على انهاء ظاهرة (الافلات من العقاب)، الذي تبنته واعلنت عنه المنظمة الدولية للتربية والعلوم والثقافة التابعة للامم المتحدة  (UNESCO). ويساهم مركز (METRO) في المشروع بالتعاون مع المنظمة الدولية لدعم الاعلام العالمي (IMS) .
لللاتصال بمركز ميتر
للغة الكوردية: 07700004147
للغة العربية : 07701528887