مراسم الذكرى الحادية عشر لاغتيال الصحفي سوران مامه حمه
PM:02:45:22/07/2019
عصر يوم الاحد 21 تموز 2019، أقامت لجنة جائزة شهيد القلم سوران مامه حمه، مراسم الذكرى الحادية عشر لاغتياله، تم خلالها منح الجائزة لهذا العام الى كل من: (ليلى كوفن) الناشطة النسوية وعضوة البرلمان التركي، والى الكاتبة والاستاذة الجامعية (جومان احمد هردي) والى المصور الفوتغرافي (فريق فرج) المعروف بفريق حلبجيي.

وشهدت المراسم حضوراً لسياسيين واعلاميين اضافة الى عائلة الشهيد، وابتدئت المراسم بكلمة السيد احمد ميرة رئيس تحرير مجلة ليفين، جاء فيها: "احدى عشر عاماً مر على حادث الاغتيال، وقناعتنا تتعزز بأن اجندة السلطات المتنفذة تحوم حول اخفاء معالم الجريمة، بحيث لم يتم لحد هذه اللحظة محاسبة ومعاقبة القتلة، ومنذ اللحظة الاولى للجريمة وضعنا ثقتنا بالاجهزة الامنية، التي للاسف لحد الآن لم تجب على سوآل: لماذا تم اغتيال سوران؟ ولكن المهم ان المطالبة بدم الشيد ستظل حية وحاضرة تطالب بمعاقبة الجناة.

اعقب ذلك كلمة السيد انور حسين، نائب رئيس نقابة الصحفيين، أشار فيها الى ان هذه المراسم تحمل دلالة واضحة ان سوران وقضيته حية وباقية وستبقى، وانه ليس الشهيد الاول والوحيد، فقد تبعه الشهداء سردشت عثمان وكاوة كرمياني وودات حسين، الذين قتلوا على يد الجلادين، وعلى الرغم من الاجهزة الامنية مسوؤلة عن الحفاظ على ارواح المواطنين والصحفيين منهم، ولكننا لم نلحظ اي جدية لهذه الاجهزة الامنية والقضاء لمعاقبة المجرمين قتلة الصحفيين! ولكن ليعلم القتلة انهم يحلمون بأنهم بهذه الجرائم يستطيعون اسكات صوت الحق والحرية.

والقى السيد دياري محمد مدير مركز ميترو، كلمة المركز أكد فيها فيها: انه تم محاصرة الصحافة المستقلة من جميع الجهات، بحيث تحولت الى صحافة حزبية ومملوكة لكبار السياسيين، لذلك نجد اليوم جيوش صحفية لخدمة المتنفذين، وتقوم تلك الجيوش ببث الاخبار والاشاعات الكاذبة في محاولة لطمس الحقائق، وبهذه المناسبة نعلن ان ملفات اغتيال الصحفيين ستبقى مفتوحة واخفاء آثار القتلة من قبل المتنفذين لن تجد لها صدى عند الاحرار.

تبع ذلك كلمة عائلة الشهيد سوران مامه حمه، القاها السيد سوارة نجم الدين، وجاء فيها: لم يبقى لنا أمل في العثور على القتلة، ولكننا على ثقة بأن التاريخ سيبقة يلعنهم، ومع ان استشهاد سوران ورفاقه تضحية كبيرة على طريق حرية الرأي والتعبير، ولكن ليعلم القتلة اننا لن نتنازل عن حق دماء شهدائنا.
نبذة عن حياة الشهيد سوران مامه حمه:
# ولد الشهيد عام 1987 بمدينة كركوك
# عمل الشهيد سوران في الكثير من الصحف والمجلات الصادرة في كوردستان
# واثناء ذلك عمل الشهيد على اكمال دراسته الجامعية
# عمل لمدة 3 سنوات في مجلة لفين
# في 21 تموز عام 2008 تم اغتياله في داره بمدينة كركوك
# لازال ملف قضية اغتياله مفتوحا، ولم يتم الكشف عن الجناة