تسجيل 1733 دعوى عنف أسري في النصف الاول من 2022 في الرصافة




ميترو,رووداو 


أعلنت رئاسة محكمة استئناف بغداد الرصافة، عن تسجيلها (1733) دعوى عنف أسري خلال النصف الاول من العام الحالي في المحاكم التابعة لها.
 
وذكر رئيس محكمة استئناف بغداد الرصافة القاضي عماد خضير الجابري في بيان له، اليوم الثلاثاء (20 أيلول 2022) أن "النصف الاول من العام الحالي شهد تسجيل (1733) حالة عنف اسري تراوحت ما بين عنف ضد المرأة وكبار السن والاطفال".
 
وأضاف الجابري أن هذه الدعاوى تتضمن "(257) دعوى عنف ضد كبار السن، و(1408) دعوى عنف ضد النساء، و(68) دعوى عنف ضد الاطفال سجلت في جميع محاكم الرصافة".
 
وكانت ناشطات في مجال حقوق المرأة اطلقن يوم السبت (18 نيسان 2020) مناشدة عاجلة الى مجلس النواب العراقي، دعون فيها الى التسريع بتشريع قانون حماية الاسرة من العنف الاسري الذي استكملت مجموعة من الناشطات العراقيات اعداده منذ عام 2012 وبالتعاون مع وزارة الدولة لشؤون المرأة.
 
رغم استمرار ارتفاع معدلاته، لا يزال العراق يفتقر لقانون ضد العنف المنزلي، بعد تصويت الحكومة العراقية في شهر آب من عام 2020، على مسودة مشروع قانون الحماية من العنف الأسري، حيث لا يزال المشروع ينتظر المصادقة في مجلس النواب وسط تجاذبات حادة حوله تشريعيا وسياسيا.
 
وتتزايد حالات العنف الأسري في العراق بصورة مقلقة ومضطردة، دون أن تلوح في الأفق بوادر انفراج في ظل عدم وجود قانون يحد منها ويحمي ضحايا هذا العنف، وهم في غالبهم من النساء والأطفال.
 
يرى حقوقيون وناشطون في مجال الدفاع عن حقوق المرأة والطفل، أن الأزمة السياسية الحالية باتت عاملا معرقلا جديدا لاحتمال تمرير قانون مناهضة العنف الأسري، كون مجلس النواب العراقي معطل.
 



AM:10:46:21/09/2022




40 عدد قراءة