محافظ السليمانية يحذر من انقسام المجتمع الكوردي وتضرر الاقتصاد بسبب خلاف الحزبين الرئيسيين




ميترو, شفق نيوز 

شفق نيوز/ حذر محافظ السليمانية هفال أبو بكر، يوم الاثنين، من حصول انقسامات اجتماعية داخل المجتمع الكوردي بسبب الخلافات بين الحزبين الرئيسيين في اقليم كوردستان، مشيراً إلى أن الأمر سيطال بأضراره الاقتصاد أيضاً.

وقال أبو بكر مخاطباً الاتحاد الوطني الكوردستاني والحزب الديمقراطي الكوردستاني، خلال مؤتمر صحفي حضرته وكالة شفق نيوز، إن "الصراع السياسي الذي يشهده إقليم كوردستان حالياً كان له تأثير كبير على الاقتصاد والحكم والخدمات والسلام والاستقرار".

واضاف "على الأحزاب السياسية الرئيسية أن تفهم كيف سيكون لخلافاتها وحروبها تأثيراً كبيراً على واقع حال المجتمع".

واشار إلى أن "هذا الصراع بين الاحزاب يأتي في وقت لم تضمد جراح الحرب الأهلية والحرب ضد داعش بعد، ولم نتمكن من مواساة أسر شهدائنا وضحايا الأنفال الذين قتلوا في القتال ضد النظام الدكتاتوري".

وتأتي رسالة المحافظ للأحزاب السياسية في وقت كان فيه الاتحاد الوطني الكوردستاني والحزب الديمقراطي الكوردستاني على خلاف منذ عدة أشهر، بحيث يتهم كل منهما الآخر بأنه "مصدر المشاكل وسوء الإدارة في الحكومة".

وألقى رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، باللوم على الاتحاد الوطني الكوردستاني في اختفاء عائدات محافظة السليمانية ومنع حكومة الإقليم من العمل، ما دفع رئيس والفريق الوزاري التابع للاتحاد الوطني الكوردستاني في حكومة الاقليم للرد على البيان بالقول إنهم كانوا بانتظار ان تكون رسالة بارزاني مبادرة لتحسين أوضاع حياة المواطنين وإنهاء المشكلات بين القوى والأطراف السياسية داخل الحكومة.


PM:02:46:16/01/2023




116 عدد قراءة