تقرير حول وضع الحريات الصحفية في اقليم كردستان /2022



 
تقرير حول وضع الحريات الصحفية في اقليم كردستان /2022
حماة القانون ينقلبون على مهامهم
عنف الاجهزة الامنية يعطل قانون الصحافة 


سجل مركز ميترو431  انتهاكا بحق 301 صحفي و مؤسسة اعلامية

منع من التغطية الصحفية: 195
مصادرة وكسر ادوات العمل الصحفي:68
اعتداء بالضرب والتهديد والاستهزاء:46
اعتقال وحجز بدون امر قضائي:64
اعتقال الصحفيين بامرقضائي: 4
ضرب والجرح الصحفيين: 26
اغلاق ومهاجمة قنوات الاعلامية:1
مهاجمة مكاتب اعلامية بالصواريخ: 2
مداهمة منازل الصحفيين:3
هجوم والتشويش الالكتروني:6
اخذ تعهدات خطية من الصحفيين:16






لم تشهد اداء  القوى الامنية تجاه الفرق الاعلامية اثناء ادائها مهام التغطية الاعلامية للأحداث اية تغيرات ملحوظة تذكر ، فقد تم تكبيل الصحفيين بخلق العراقيل والمعوقات للحيلولة دون قيامهم بتغطية ونقل  اكثر الاحداث المهمة والجديرة بالتغطية .
الاعتقال بدون امر قضائي ، العنف والتعنيف والركل ، التهجم على الفرق الاعلامية وتغيبهم رهن التوقيف في مراكز الشرطة وسجون الامن ، التهديد والترهيب ، واللجوء الى التفرقة والتمايز وحجب المعلومة عن البعض دون الغير ، حتى بلغ الامر بهم اللجوء الى الاعتقال من امام منازل الصحفيين للحيلولة دون تغطيتهم الاحداث .
لقد سبق وان تم اعتقال الفرق الاعلامية في اقليم كردستان ، في الحدائق العامة ، وكراجات النقل العام ومن امام الجامعات والمطاعم والمستشفيات ، ومن امام البنوك والشركات والطرق العامة ، ومن امام منازلهم ومكاتبهم الاعلامية وفي الاسواق الشعبية ومن امام المدارس ودوائر الطب العدلي ، واللجوء الى اهانتهم وتحقيرهم او اعتقالهم ، او سلب ادواتهم واجهزتهم والكاميرات الخاصة بعملهم عنوة ، ومسح المحتويات المسجلة والصور والفديوهات بالقوة وتحت ضغط التهديد وابعادهم عن موقع الاحداث .
يتم التمييز والتمايز بين الصحفيين عند قيامهم بالتغطية او اعداد التقارير والريبورتاجات حول اعمال القصف او نقل الالعاب الرياضية ، وخلال تجمعات وتظاهرات التدريسيين ، الطلبة ، المتقاعدين ، سكنة الاحياء المطالبين بالخدمات العامة ، وحتى من داخل المؤتمر الصحفي للرؤية الشرعية للهلال ، حيث تم منع البعض واتلاف المحتويات من الصور والفديوهات المصورة .
لقد بات من الطبيعي ان تقوم قوى الأسايش وقوات مكافحة الارهاب والبيشمركة وحراس الشركات ، وقوى مجهولة الهوية ، حتى شمل الامر بعض المواطنين المدسوسين بالتهجم على الفرق الاعلامية ومنعهم من العمل او وضع العصي والمعرقلات امامهم ، لذا عمدنا في تقريرنا هذا الى رصد وتسجيل تلك التجاوزات .
في العام 2022كالاعوام التي سبقتها ، واثناء حدوث اكثرية المشاكل بين الحكومة والمؤسسات الاعلامية ، او بين المواطنين والمؤسسات الاعلامية ، تم التجاوز على قانون الصحافة باعتباره الميزان والحكم الفصل ، بينما  تم اللجوء الى تعليمات وتوجيهات وزارة الثقافة ونصوص قانون العقوبات العراقي  .
ان التصرفات والاجراءات المنافية لقواعد الديمقراطية وحقوق الانسان ، جعلت من المنظمات الدولية العاملة في مجال حرية الرأي والتعبير وحرية الصحافة ، من توجيه النقد الى اداء السلطة  السياسية في اقليم كردستان ، للكف عن تجاوزاتها في مجال حق حرية التعبير والراي  .
الى ماذا تشير التقارير الدولية ؟
استنادا الى تقرير منظمة "مراسلون بلا حدود " ومكتبها الرئيسي في فرنسا ، وحول سوء اجواء العمل الصحفي لسنة 2022 ، فان العراق يحتل التدرج 172 من مجموع 180 دولة ، وبذا يكون ضمن 10 اسوء بلدان العالم في مجال اتاحة ممارسة العمل الصحفي ، وحرية العمل الاعلامي ، وبالمقارنة مع السنة السابقة 2021 فان العراق قد تراجع نحو الأسوء بمقدار 9 مرتبات .
مراسلون بلا حدود ، اوضحت في تقريرها ،  رغم انه لم تسجل اية حالة قتل للصحفيين في العراق ، منذ بداية العام والى حين اعداد تقريرها ، الا ان التقرير يشير الى اعتقال خمسة صحفيين في اقليم كردستان ، وهم معتقلي بهدينان الذين لازالوا رهن الاعتقال وفقا للتقرير .
ورد في تقرير " مراسلون بلا حدود" يواجه الصحفيون التهديد والوعيد من كل حدر وصوب ، ما بين مطرقة الارهاب والاضطراب السياسي وسندان التظاهرات ، وان كانت هذه الاوضاع ناتجة عن شيء انما يعود الى ضعف وركاكة الدولة ومؤسساتها من اداء دورهم  في حماية الصحفيين .
اعتبرت الجمعية العامة للاُمم المتحدة بدورتها 68لسنة 2013 ، واستنادا الى القرار "68/163" اليوم الثاني من شهر تشرين الثاني من كل عام يوما عالميا للتصدي لمحاولات التهرب من العقوبات التي تفرض على مرتكبي الجرائم بحق الصحفيين.
القرار يناشد الدول الاعضاء في الامم المتحدة اتخاذ الاجراءات الضرورية للتصدي لمحاولات الافلات من العقوبات .
ان قرار الامم المتحدة يدين التطاولات واعمال العنف التي تطال الصحفيين وكوادر الوكالات الاعلامية ، ويطلب من الدول الاعضاء تفعيل كل طاقاتها وقدراتها وتسخيرها من اجل صد اعمال العنف ضد الصحفيين ، والقضاء على ظاهرة الافلات من عقاب القانون  ، و تهيئة الارضية الملائمة للمسائلة وسوق المتورطين بالجنايات والجنح ضد الصحفيين الى المحاكم  .
الصحفيين الثلاثة المحكومين وراء القضبان :
في التقرير السنوي للجنة حماية حقوق الصحفيين cpj عام 2022، حول عدد الصحفيين المعتقلين ، وفي الحقل الخاص بالمعتقلين في العراق ،المنظمة تشير في تقريرها "لازال المعتقلين الثلاثة في العراق محتجزين في كردستان العراق ".
في احدث تقرير للجنة حماية حقوق الصحفيين cpj تم نشره في 14 كانون الاول عام 2022حول المعتقلين في عموم العالم ، يشير التقرير الى ان سنة 2022كانت مليئة بالصراعات والتعنيف ، فقد عمد الحكام المتفردين بالسلطة وطلاب السلطة الى مضاعفة جرائمهم تجاه الصحفيين المستقلين ، وقد تصرفوا بوحشية اكبر بهدف اسكات وكتم الاصوات المعارضة واضعاف حرية الصحافة .
لقد اشارت الاحصائيات الخاصة بلجنة حماية الصحفيين بان 363 صحفيا قد سلبت منهم الحريات ، ويعتبر ذلك رقم غير مشهود ، حيث اجتاز الرقم القياسي للعام المنصرم بنسبة 20% ، وهذا اشارة واضحة  تدل على تراجع الوضع الاعلامي وضبابيته.
ماذا قالت هيومان رايتس وج؟
في بداية كانون الاول من عام 2022نشرت منظمة هيومان رايتس وج ، تقريرها السنوي حول الوضع في العراق والاقليم ، حيث تطرق الى ان "حكومة الاقليم توجه رسالة غير مباشرة صامته الى كل من ينتقد السلطة ولسان حالها تقول سيكون مصيرهم كمصير الصحفيين والنشطاء .المحكومين .
افرد التقرير قسما خاصا بحال الصحفيين والنشطاء المدنيين في اقليم كردستان ، جاء فيه "ان حكومة الاقليم قد حركت عدد من المافيات ضد الصحفيين والنشطاء بسبب كتاباتهم ".
وقد اشار التقرير الى بان محكمة جنح محافظة اربيل ، فرضت حكما لمدة ست سنوات  على ثلاثة صحفيين ونشطاء مدنيين ناهيك عن ان محاكمتهم لم تكن تخلو من اللاعدالة والتدخل السياسي من قبل كبار المسؤولين ، في حين ان المحكمة تنفي انتزاع الاعترافات من المتهمين عنوة .
 بلقيس والي ، باحثة في قسم الازمات بمنظمة هيومان رايتس وج تشير الى انه " لموضع الاستنكار وعدم الرضا ان تقوم حكومة اقليم كردستان  بتحويل  الافراد الى المحاكم بتهمة التعبير عن الراي في حين ان من مهام الحكومة حمايتهم . واضافت "بهذه المحاكمات فان المتنفذين في السلطة قد بعثوا برسالة صامتة الى عموم الصحفيين والنشطاء المدنيين : بان كل من ينتقد  سيكون مصيره كمصير هؤلاء المحكومين .
وفي نهاية شهر اب 2022 اصدرت منظمة هيومان رايتس وج تقريرا حول تظاهرات السادس من اب ، اشارت الى ان اعتقال النشطاء والصحفيين والشخصيات ظلم وحيف يتخذ بحق سكان الاقليم .
 وقد ورد في تقرير هيومان رايتس وج ، بان القوات الامنية في اقليم كردستان العراق ، قد اعتقلت عشرات الصحفيين والنشطاء والشخصيات السياسية خلال تظاهرات السادس من اب 2022.
بهذا الصدد يقول نائب مدير منظمة هيومان رايتس وج في الشرق الاوسط "ادم كوكل": ان استخدام العنف واعتقال النشطاء والصحفيين والشخصيات السياسية وعامة الناس حيف يتخذ بحق سكان اقليم كردستان .
كما انه يوجه النقد بشدة الى حكومة اقليم كردستان بقوله : ان افضل ما يمكن اتخاذه لمعالجة وتخفيف غضب الناس ، هو احترام حقوقهم ،  واتخاذ قواعد الحرية والسماح بالتعبير عن الراي الحر و انجاز التظاهرات السلمية وايصال مطاليبهم في سبيل تحقيق حقوقهم .
ها هو يمارس الضغط ويقول : في السنوات الاخيرة تم استهداف المؤسسات الاعلامية المستقلة والصحفيين المستقلين في اقليم كردستان العراق حيث تم استهدافهم بمواجهة العنف .
يضيف قائلا : ان اصحاب السلطة في العراق واقليم كردستان  يستغلون مجموعة من البنود والمواد القانونية لتشويه سمعة  المنتقدين والصحفيين والنشطاء السياسيين والاصوات الاحتجاجية .
 القصف والهجوم بالدورونات :
الهجوم الصاروخي على مدينة اربيل وضواحيها ، والهجوم بالدرونات والقصف الايراني والتركي للمناطق المختلفة من اقليم كردستان ، مخاوف جديدة تعترض سبيل حياة الصحفيين ، وقطع دابر انجاز مهامهم وعامل لاحتجاز الفرق الاعلامية وسلب ادواتهم الصحفية .
كان ابرز الاحداث يوم 28 ايلول ، عندما شنت قوات الحرس الايراني هجوما على منطقة (التون كوبرى ــ بردى) ، اصيب مراسل كردستان 24 (سوران كامران ) بجروح بالغة ولايزال وضعه الصحي قلقا  ، حتى ساعة اعداد هذا التقرير .
بموجب مراقب مركز ميترو حيث تم الاشارة الى ذلك في حقل التجاوزات ، ففي اثناء تلك الاحداث ، تم التعرض الى الفرق الاعلامية ومنعها او تم حجز ادواتهم الصحفية .
من الجدير بالذكر انه لم يتم منع الفرق الاعلامية للقنوات اثناء عمليات القصف والانفجارات فحسب ، وانما تم منعهم من تغطية اغلب المناسبات ، وان القوى الامنية منعتهم من امام مداخل المستشفيات ووضعت العراقيل امام ممارسة مهامهم ، وحالوا دون الحصول على اية معلومات عن عدد الضحايا .
لطالما هوجمت الفرق الاعلامية اثناء البث المباشر او غير المباشر وذلك بالضرب والقذف البذيء والاهانة وايقاف البث وابعادهم عن الموقع .
اذا كانت القوى الامنية تبرر منع الاعلاميين من التغطية والتواجد في مواقع القصف والانفجارات بحجة حماية الاعلاميين ، فبماذا تبرر منعهم في مراكز المدن ومن امام المستشفيات واللجوء الى العنف تجاه الاعلاميين ؟.
بموجب البند الرابع من المادة السابعة من قانون الصحفيين في كردستان " الصحفي له حق الحضور في المؤتمرات والنشاطات العامة " وبنفس الشكل ورد في الفقرة الثانية من نفس المادة " يحق لاي صحفي ان يستقي معلوماتة التي يراها مهمة  للمواطنين ولها علاقة بالمصلحة العامة من المصادر المختلفة وفقا للقانون "
تخفبف احكام صحفيى ونشطاء بهدينان :
اتخذ مركز مترو ومنذ صدور قرار محكمة اربيل بالحكم على النشطاء والصحفيين في بهدينان ، موقف واضح وصريح ، وبالعكس من ارادة ومطالب اكثرية منظمات حقوق الانسان ومراقبي العملية الديمقراطية في كردستان .وقد دعا في حينه رئيس اقليم كردستان الى استخدام صلاحياته واصدار قرار العفو الخاص بشأنهم .
في يوم 16 /2/2021 قامت محكمة اربيل بالحكم لمدة ست سنوات سجن على كل من متهمي محافظة دهوك بتهمة "تخريب الامن العام في كردستان " وهم " شيروان شيرواني ، ملا شفان سعيد بروزكى ، اياس كرم برجى ، هاريوان عيسى وكوهدار محمد امين ".
وفي لقائنا مع رئيس اقليم كردستان ، شددنا مجددا على " في حال كون قرار محكمة التميز جاء مطابقا لقرار محكمة جنايات اربيل ، حينها يستخدم صلاحياته باصدار العفو الخاص بحقهم . 
في شباط  2022 واستنادا الى مرسوم (نيجيرفان بارزانى ) رئيس اقليم كردستان ، تم تخفيض احكام محكومي بهدينان بنسبة 60% من احكامهم  .
رحب مركز ميترو بصدور مرسوم رئيس اقليم كردستان ، على الرغم من ان مطلبنا كان اصدار عفو شامل للمحكومين .
اطلق سراح (اوميد بروشكى ) احد المحكومين بعد سنة وسبعة اشهر ، و تم اطلاق سراح (بدل بروارى)بعد قضاء مدة محكوميته وذلك بتاريخ 20 تشرين الاول .
في اواسط كانون الاول تم اطلاق سراح كل من (يوسف شريف ابراهيم من مواليد 2001، محمود ناجى صديق من مواليد 1996، كوفان طارق جبرائيل من مواليد 1996، يوسف مصطفى من مواليد 1989 و نيجيرفان بديع حاجى من مواليد 1993).
القرصنة الالكتروني :
ان عوامل تقدم تكنلوجيا المعلوماتيه ، و تاثير الشبكات الاجتماعية ، خلقت اجواء ملائمة كي لا يكون المواطن اسير  المعلومات الرسمية ، فالفاسدين في الانظمة السياسية المُضطَهِدة اللاديمقراطية  ، يسعون الى استخدام القرصنة الالكتروني كسلاح ماض للهجوم على الاعلام الحر .
فقد اعلنت مؤسسة ديبلوماتيك الاعلامية بتاريخ 18 تموز بان" هجوما الكترونيا مخيفا واسعا  قد شن على الصفحة الرسمية ليفيس بوك ديبلوماتيك مكزين ، حيث تم نشر العديد من الرسائل المشينة غيراللائقة فيها بغية اتلاف ومسح الصفحة ، بالاضافة الى ذلك فقد تم مسح كل الرسائل من الصور والكرافيك والنصوص والفديوهات لعام 2022.   
لم تكن هذه المرة الاولى التي تطلق فيها القرصنة الالكترونية وتستهدف المواقع والصفحات الاعلامية على شبكات الانترنيت او القنوات التلفزيونية  ، وكانت جل تلك الهجمات مواكبة مع نشر محتويات مؤثرة خاصة بالفساد والفاسدين .
خلال العام المنصرم ، استخدمت القرصنة الالكترونية بشكل واضح وجلي واستهدفت بعض المؤسسات الاعلامية ، كمؤسسة ديبلوماتيك ، وهي مؤسسة اعلامية لها دورها المشهود في نشر المعلومات من خلال تقارير تحليلية حول الاحداث الجارية في اقليم كردستان ، كان القسم الاعظم من تلك التقارير لفضح الفساد المستشري في اعمال الحكومة واالاحزاب السياسية وبين المسولين المتنفذين في الاقليم .
في اواسط ايار الماضي عمد مركز ميترو بالتضامن مع بعض المؤسسات المتضررة من اعمال القرصنة  ، ومنها (بوار نيوز ،دره و ميديا ، اذاعة ده نك ، هاولاتى ، ديبلوماتيك ، دار ستاندر ، بركراف )  وبالمشاركة مع بعض الصحفيين ، وهم كمال جومانى ، دلشاد انور ، فرع السليمانية للنقابة ، كاروخ رسول ، فرمان رشاد.الى نشر بيان لادانة اعمال القرصنة تلك .
في ذلك البيان تم التشديد على بلورة وتطوير اسس التعاون الاعلامي على مستوى كردستان وحتى الاعلام الخارجي بين المؤسسات الاعلامية ، والسعي باتجاه معالجة ضغوط القرصنة الالكترونية وعن طريق المجموعات المتضامنة المتعاونة المباشرة من خلال شركة فيسبوك والمؤسسات ذات العلاقة ، واعلام القنصليات والمبعوثين الدوليين وممثل الامم المتحدة والمنظمات الدولية حول الوضع الاعلامي والضغوطات المفروضة على المؤسسات الاعلامية .
ان الهدف من ذلك الهجوم واعمال القرصنة المشابهة لها ، هو التعتيم على المعلومات الخاصة بالفساد وابقائها في الظل واخفائها عن الرأى العام .
لشل و تعطيل سلاح القرصنة وفضح واهانة القراصنة ، لابد للأعلاميين الاحرار الاصرار على نشر معلوماتهم وتقاريرهم وفضح الملفات السوداء للفاسدين ، وان تتضامن الشركات المحلية والاجنبية على التعاون مع المواقع الالكترونية المستقلة من اجل رفع المستوى الفني والامن الديجتالي لمواقعهم .

قضية فريق بوار الصحفي :
بات الاعتقال طويل الامد او لساعات معدودة وبدون امر قضائي ، امرا معتادا ، وان مركز ميترو قد وثق جل حالات الاعتقال والمصادرة القسرية .
 اعتقال كل من الصحفيين (سه رتيب وه يسى قه شقه يى )رئيس تحرير مؤسسة بوار الاعلامية ، و (ابراهيم علي )مدير تحرير المؤسسة للفترة من (5 الى 15 تشرين الاول ) من قبل امن السليمانية ، اعاد الى اذهان الاوساط الاعلامية السؤال ، ماذا نفعل اذن بقانون الصحفيين ؟.
قام الوفد المشترك لمركز ميترو و نقابة الصحفيين وبعد يوم من اعتقالهم ،بمقابلتهم داخل امن السليمانية ، الا انه تم رفض اخلاء سبيلهم برهن الكفالة  وفي ذلك اللقاء توصلنا الى انهم اعتقلوا من قبل  قوات مكافحة الارهاب ، ومكثوا هناك لمدة ليلة كاملة ، ثم تم ترحيلهم الى معتقل الامن مستهدفين بذلك اطالة امد فترة اعتقالهم .
لم يتلقى اي منهم مذكرة الامر القضائي الذي يقضي باعتقالهم وهذا امر يخص قوى الشرطة ، وان قوات مكافحة الارهاب هي الجهة المدعية عليهما .
في تلك العملية تم التحفظ على الهواتف المحمولة الشخصية وجهاز  كومبيوتر يعود الى احد الصحفيين ، مستهدفين بذلك الكشف عن مصادر معلوماتهم ، في حين ان قانون الصحفيين ينص على "للصحفي الحق في عدم الكشف عن مصادر معلوماته ، وان كان ولابد فانة لا يكون الا بقرار قضائي ".
ان اسلوب احتجاز ادوات الاتصالات ، يعد تكنيكا حديثا ، لكشف مصادر معلومات الصحفيين .
تم اعتقال هذين الصحفيين بموجب قانون سوء استخدام الاجهزة الالكترونية وفتحت لهم ملفات وفقا لبنود ذلك القانون ، متجاوزين قانون الصحفيين ، مستهدفين بذلك احتجازهم في غيابه السجن .
ان الملفات الخاصة بالنشر ، لها طبيعتها الخاصة ، لذا فانة قد صدر قانون خاص بذلك منذ عام 2007 ، الا انه وبرغم صدور القانون ، فانه لايزال العمل بقانون العقوبات العراقي وبعض القوانين الاخرى  في التحقيق والمحاكمات سارية المفعول في محاكم الاقليم .
التظاهرات ، والحصار المعلوماتي : 
رغم فرض الحصار على ساحات تجمعات المتظاهرين في مدن اقليم كردستان من قبل القوات الامنية ، فانة وقبل بدء التظاهرات يتم اقتحام منازل بعض الصحفيين والنشطاء المدنيين .
ليس هنالك اي مبرر لاعتقال الصحفيين غير اصرار القوى الامنية على المضي بالانتقاص من هيبة قوانين البرلمان وهضم حق التعبير عن الراي وحرية التغطية اثناء التظاهرات وقبل انطلاقها .
من الجدير بالذكر فانه لم يتم ابراز المذكرات القضائية بالاعتقال في اي من عمليات السطو على بيوت الصحفيين والنشطاء المدنيين  .
ما هو  الرقم السري لهاتفك المحمول ؟.
حال اعتقال صحفي ، ومصادرة هاتفه المحمول ، وكتكنيك سهل المنال لكشف مصادر معلوماته او المواد التي قام بتسجيلها يلجأ بعض الضباط مباشرة الى طلب الرقم السري منه .
ان حجز اجهزة الهاتف المحمول للصحفيين ، تسجل كإنجاز مهم للأجهزة الامنية ، حيث يتم التجاوز على كل احترام للقانون وخصوصيات الانسان ، ويتم انتزاع الرقم السري للهاتف عنوة وبالتهديد واحيانا بالتعنيف واللجوء الى الضرب.
ان المعتقلين من قبل القوات الامنية ، ومحتجزين في قواعدها يسردون حكاية كيفية حجز هواتفهم المحمولة وكيفية انتزاع الارقام السرية لها .
بعض قواعد الامن في مدن اقليم كردستان ، ينظرون بعين العداء للعمل الصحفي ، وسبب هذا الشعور يعود الى ان الاعلاميين يكشفون التجاوزات على حقوق الانسان خلال التظاهرات او خارج التظاهرات .
ها كم نموذج من تلك التجاوزات الصارخة في السنوات المنصرمة والمسجلة على القوات الامنية : كالتي سجلت اثناء تظاهرات التدريسيين في (اربيل) ، حيث يقوم اثنان من عناصر الامن بالتهجم ركلا  على تعليمي اشيب الشعر ، وكذلك تسجيل مشهد تظاهرات الطلبة في جامعة ومعاهد (السليمانية)" حيث يقوم عدد من العناصر الامنية بضرب احد الطلبة ، وثمة شخص مدني يركل رأس الطالب بشدة ".
كشف التجاوزات وفضح الاهانات والتجاوز على الكرامة الانسانية للأساتذة والطلبة والفئات الاخرى في ساحات التظاهرات ، جعل من  القوى الامنية تهاب من زوم الكاميرات واجهزة الموبايل وتعدها ادوات مخيفة ، لذا فإن المنع والتحفظ على الاجهزة والادوات للفرق الاعلامية بات من ظواهر التجاوزات لعام 2022 وقد تم الاشارة اليها في تقرير التجاوزات .
فرض توقيع التعهدات  على المحتجزين  :
اثنا احداث التظاهرات في مدن اقليم كردستان ، تلجأ القوى الامنية الى اعتقال الصحفيين والنشطاء المدنيين ، واثناء التحقيق يشترط عليهم توقيع تعهد شخصي  مقابل اخلاء سبيلهم .
بعض من اساليب التحقيق مع الصحفيين ، كانت على الاغلب بهدف التخويف ، وابعادهم عن اداء واجبهم في نقل المعلومات وكشف الفساد والتجاوزات على حقوق الانسان .
ربما ان احدى تلك الاساليب هي التوقيع القسري للصحفيين ونشطاء حقوق الانسان على "التعهدات الخطية" كي  لا يعاودوا الكرة الى تغطية التظاهرات او الذهاب الى مواقع القصف التركي الايراني واعداد التقارير بشأنها .
"التعهدات الخطية " التي يوقعها الصحفيين ، يتعهد الصحفي بموجبه بعدم المعاودة الى الفعل الذي اعتقل بسببه ، كتصوير التظاهرات ، التجاوزات على حقوق الانسان ، وبمقابل  توقيع التعهد يتم اخلاء سبيل الصحفي .
لقد سلط مركز ميترو وفي عدة مناسبات الضوء على ظاهرة التوقيع القسري على التعهدات الشخصية للصحفيين ، فقد تم وصف هذا الاجراء باللاقانوني ، وطالب بايقاف حملة ارهاب وتخويف الصحفيين ، عن طريق توقيع تلك التعهدات اللا قانونية .
ان انتزاع (التعهد الخطي) انما يهدف تغيير مسار افكار الكتاب والصحفيين والنشطاء السياسيين ووكلاء حقوق الانسان وجعلها تتساوى مع القوانين المعمولة بها في اقليم كردستان ، وعلى العكس من قواعد  الديمقراطية وحقوق الانسان التي يجب ان تنتهي 
بسبب محاكمة عادلة جعلت من الفساد حقيقة :
في العام 2012 نشرت  مجلة "رايه ل" التي كانت تصدر من قبل رئيس تحريرها الشهيد كاوه كرمياني تقريرا حول احدى الاملاك ، الواقعة على شارع قضاء كلار ، والتي تم احتلالها من قبل عضو قيادة في الاتحاد الوطني الكردستاني ، فما كان عليه الا وان سجل دعوى قضائية بحق معد التقرير الصحفي "دلشاد انور ".
وبعد استشهاد كاوه كرمياني ، قامت محكمة الجنح بحسم الدعوى ، حتى انها فرضت غرامة مالية قدرها ثلاثة ملايين دينار ، وبسبب عزوف اصحاب الملك من الحضور في المحكمة والادلاء بأقوالهم للمطالبة باسترداد املاكهم المحتلة، فجاء الحكم في صالح المدعي .
لم يكتفي المدعي بذلك بل طالب بالتعويض عن الاساءة الى سمعته .
بتاريخ 18 كانون الاول 2022 ، عقدت المحكمة جلستها ، الا ان في هذه المرة اجبر اصحاب الاملاك المحتلة بالحضور الى المحكمة والادلاء بشهاداتهم امام المحكمة .
بعد اداء اليمين القانونية امام القاضي ، اثبتوا بانه تم احتلال املاكهم من قبل عضو قيادة الاتحاد وشقيقه ، وان جل ما ورد في تقرير (دلشاد انور) كان صحيحا ، الا انه ومع الاسف قام الحاكم بتأجيل  الدعوى .
مركز ميترو رحب بعملية اثبات الحقائق الواردة في تقرير مجلة "رايه ل" من قبل محكمة كلار ، وتم اثبات الحقائق الجديدة في الملف ، ان تلك الحقيقة لو كانت قد نظرت اليها سابقا بشكل اكثر دقة ، لكانت الحقائق قد كشفت للراي العام في وقت مبكر .
من الذي يجرد ميليشيات القرصنة من اسلحتها ؟ .
اعداء الحرية لم يكتفوا بالتعنيف الجسدي للصحفيين فحسب ، بل ان جيش احتياطي الكتروني على اهبة الاستعداد دوما للتجاوز على خصوصيات الصحفيين ، من الذي سينزع السلاح عن ذاك الجيش ؟
في مطلع تموز قامت بعض المواقع التابعة الى جيش المرتزقة في مواقع التواصل الاجتماعي ، بالقرصنة على احد الشخصيات وصاحب امتياز "شار بريس" كمال رؤوف ، هدا النوع من القرصنة المزدوجة تشكل من جانب تهديدا ومن جانب اخر تهجما على شخصية الصحفي ذاته ، حتى انها استخدمت عبارات اجتماعية بذيئة بحق عقيلته .
لم تكن هذه المرة الاولى ،ان يتم فيها محاولة تلطيخ اسماء بعض الصحفيين والكتاب المعروفين في اقليم كردستان من خلال المواقع الاجتماعية لتلك الصفحات ، لطالما سعى الجيش المرتزق للسلطة السياسية والعشائرية والحزبية وفي المناسبات والمراحل المختلفة من شن حملات تلطيخ الاسماء ، وبعد استراحة صمت قصيرة يعاودون الكرة  نحوا انتاج نفس الاكاذيب واطلاق خطاب الحقد والكراهية وتشويهه الاسماء .
تشكل حملات القرصنة و تلطيخ اسماء الصحفيين والكتاب ونشطاء حقوق الانسان من قبل مرتزقة الجيوش الالكترونية المسيرين بالمال السياسي ، خطورة على السلم الاجتماعي .
ان الجهات التي كانت تسعى من خلال الشبكات الاجتماعية استهداف الصحفيين ، لم تجني سوى الافلاس والخسارة ، فالكتاب والصحفيين ونشطاء حقوق الانسان  باتوا اكثر صمودا واصرار على تسطير انتقاداتهم والاستمرار على نشاطاتهم المدنية وفضح الفاسدين .
حملة بوجه التضليل :
باتت ظاهرة الاعلام التضليلي والاخبار الكاذبة والمعلومات المزورة  كابوسا يجثم على الاعلام الجديد ، وتهديدا مسخرا بوجه مهنة وحرية الصحافة ، لعل مخاوف هذه الظاهرة تتخذ اشكالا مختلفة متنوعة ، ومع  مرور الزمن تقلل من ثقة المواطنين بالأعلام وتجعلهم يعتقدون بحجب الحقائق عنهم .
ان المضللين الذين اصبحوا اداة لصنع المعلومات الكاذبة ، انما يرمون الى اهداف بعيدة تستهدف القواعد الصحفية ،ويسعون احلال الشائعات بديلا عن الاخبار الصحيحة .
ان مركز ميترو وفي اطار مشروع "اعلاء شأن التوعية بوجه نشر المعلومات الكاذبة المضللة في اقليم كردستان ) وبدعم من المعهد الجمهوري الدولي (IRI) " فقد تم في عام 2022تدريب 112 صحفي و37طالب من جامعات ومعاهد اقليم كردستان ، وذلك كجزء من الحملة ، حيث يعمل كل مشترك ومن موقع عمله على مواجهة هذه الظاهرة ، وبالتزامن  
 تم البدء بتدريب 35 ناطق رسمي ومسؤول اعلامي في الدوائر الحكومية في اقليم كردستان .
رغم ان تطور الادوات التكنولوجيا المعلوماتية خلقت اجواء مناسبة جعلت فيه المواطنين في حل من الاسر للمعلومات الرسمية ، ولكن وفي ظل غياب المعلومات الرسمية الموثقة ، برزت ظاهرة مخيفة في اقليم كردستان ، الا وهي انتشار معلومات مفبركة غير رسمية مجهولة المصدر ، في الوقت ذاته جعلت المواطن من كونه متلقيا للمعلومات الى صانع الاحداث ومصدر للمعلومات ، الى الحد الذي بلغ فيه الاخذ براي شخصي والتعامل معه كمصدر للمعلومة .. لعمري ان هذه الظاهرة لا تصب في مجرى خدمة الصحفيين والمواطنين واصحاب الخبرة ولا تعبر عن المعلومة الصحيحة ،التي يمكن الاخذ بها في بناء القرارات .
المعرفة شرط مهم للحكم الرشيد ، والعلاقة بين الحق في معرفة المعلومة والديمقراطية  وحدة راسخة لا يمكن التفريق بينهما ، التوصل الى المعلومات ونشرها بشكل حر ، انما يقوي النظام الديمقراطي ، والعكس صحيح ، فان غياب المعلومات يمهد الطريق امام الفساد و التضليل وانتشار وباء الاخبار الكاذبة المفبركة الملفقة باتجاه الإساءة الى سمعة ومكانة الاخرين .
لكي تشارك حكومة اقليم كردستان في مواجهة التضليل والاخبار الكاذبة ، عليها ان تعمل بجدية باتجاه تفعيل العمل بقانون اتاحة المعلومات ، واننا نطمئن من ان اتاحة المعلومات تشكل سلاحا قويا فعالا في مواجهة  القرصنة الالكترونية والخطاب الحاقد والفيك نيوز .
يجب انهاء كافة المعوقات التي تقف حائلا امام الصحفيين لنيل المعلومات ، وان لا تصنف كل المعلومات الحكومية ضمن خانة المعلومات السرية ، لابل الاستناد الى فقرات فانون حق الحصول على المعلومات واتاحة التسهيلات اللازمة للصحفيين ، واننا نعتبر هذا الاجراء من احدى ضمانات تنفيذ برنامج الكابينة9 لحكومة اقليم كردستان ، لكي تكون مشاركة المواطنين والاعلام ومنظمات المجتمع المدني مسخرة من اجل تقوية عملية الشفافية والمسائلة والتي لن تتحقق الا عن طريق اتاحة المعلومات الصحيحة وترسيخ قواعد الشفافية . بدون هذا  السلاح الفعال فان الاعلام والمواطن يخسران المعركة ، وسيئول الدعم الشعبي لهذه العملية الى الاندحار والضعف اكثر مما هو عليه .
تطبيق قانون (حق الحصول على المعلومة المرقم 11 لسنة 2013) من مهام الهيئة المستقلة لحقوق الانسان ، لقد تم انجاز كافة التعليمات والاجراءات من لدن تلك الهيئة وبعثت الى مجلس الوزراء , وبموجب المادة 23 من نفس القانون ، فإ نها بحاجة الى اصدار اعمام تعليمات مجلس الوزراء فقط .
حق معرفة المعلومة شرط مهم للحكم الرشيد :
بتأريخ 23 حزيران ، رحب مركز ميترو بفقرات اجتماع مجلس وزراء حكومة اقليم كردستان ، حول التضامن مع المؤسسات الاعلامية ، وتفعيل حق الحصول على المعلومات في اقليم كردستان بالرقم 11 لسنة 2013، والمركز بانتظار وترقب تنفيذ تلكم القرارات .
في اجتماع يوم الاربعاء22 حزيران 2022المعقد برعاية رئيس مجلس الوزراء مسرور البارزاني وحضور نائب رئيس المجلس قوباد الطالباني  عقد اجتماع مجلس وزراء اقليم كردستان .
بموجب الاعلان الرسمي للاجتماع ، فان رئيس الوزراء وبالإشارة الى لقائه بالمؤسسات الاعلامية في كردستان ، اوصى الوزارات والمسؤولين الحكوميين بإبداء المساعدات القصوى للمؤسسات الاعلامية وابداء التسهيلات الضرورية وتقديم القدر الاكبر من المعلومات والايضاحات حول اعمال ونشاطات الحكومة للمؤسسات الاعلامية والرأي العام في كردستان ، ويشكل هذا جزا من برنامج الحكومة من ناحية الشفافية واعلام الرأي العام .
وبعد ذلك أبدى نائب رئيس وزراء اقليم كردستان دعمه لرئيس الوزراء فيما ذهب اليه واقترح تفعيل قانون حق الحصول على المعلومات في اقليم كردستان رقم 11 لسنة 2013، وذلك عن طريق اصدار التعليمات لتسهيل تنفيذ القانون من قبل مجلس الوزراء ، وان يعاد تنظيم موضوعة تحصيل المعلومات الصحيحة للصحفيين والمواطنين بشكل نظامي  . 
مركز ميترو ومنذ تأسيسه في 11 آب 2009يتابع بعين الرقيب تنفيذ قانون الصحافة في كردستان رقم 35لسنة 2007 ، وبعدها قانون حق الحصول على المعلومات في اقليم كردستان رقم 11لسنة 2013 ومنذ صدوره ، ومن الطبيعي ان لا يتخذ من عدم اصدار التعليمات ذريعة لخلق المعوقات امام تنفيذ القانون كما ان عدم وجود التعليمات لا يكون سببا لعدم التنفيذ .
مركز ميترو يؤكد مواقفه السابقة حول "حق الحصول على المعلومات شرط مهم للحكم الرشيد ، وان العلاقة بين حق الحصول على المعلومات والديمقراطية لا يمكن فصم عريها ، نحن نستهدف المشاركة العامة في القرارات ، وان لا يحرم المواطنين من حق المشاركة في صنع القرارات المهمة ، ولن  ينجز ذلك الا عن طريق اتاحة وتجسيد المعلومات الصحيحة ".
على الرغم من ان مركز ميترو قد ابدى دعمه لقرارات اجتماع مجلس وزراء اقليم كردستان حول دعم والتضامن مع المؤسسات الاعلامية وتفعيل قانون حق الحصول على المعلومات في اقليم كردستان ذي الرقم 11 لسنة 2013، فإن المركز يقوم بمتابعة ومراقبة هذين القرارين ، وفي حالة حدوث اي انحراف اثناء التنفيذ ، يعلن المركز تقرير المراقبة على الرآي العام .
بموجب تقرير المنظمة الدولية للشفافية لعام 2021فان العرق يحتل الموقع 157في التسلسل ومن مجموع 180 دولة ، ويعد ذلك الموقع الا سوء لوضع الشفافية والبيئة المناسبة للفساد .
ان ار تي و روداو ليستا " عزيزتين "؟
بتاريخ 11 كانون الثاني ، عقد منسق التوصيات الدولية  في حكومة اقليم كردستان ديندار زيباري مؤتمرا صحفيا ، حضره مجموعة كبيرة من الاعلاميين ، الا انه تم اعتراض سبيل قناتي " ان ار تي  ، روداو " ومنعا من المشاركة .
من الجدير بالذكر ان المكتب الرسمي ل ديندار الزيباري سبق له وان نشر نداء تحت عنوان "الى الاعلاميين الاعزاء "دعاهم الى الحضور للمشاركة في المؤتمر الصحفي لمنسق التوصيات الدولية في حكومة اقليم كردستان ديندار الزيبارى ، والذي يحتوي على 13 عنوان احداها "حرية الصحافة والاعلام ".
في ذلك النداء الذي اعتمد عند عموم الصحفيين تحت عنوان "الاعلاميين الاعزاء "اي كل القنوات الاعلامية والاعلاميين دون استثناء ، الا ان منظمي المؤتمر الصحفي لحضرة المنسق حرموا  "ان ار تي  و روداو " من ذلك اللطف والتكريم . 
لكن اصل المسالة ليسا تلطفا او تكريما ولا كون اي من القنوات اعز مرتبة عن غيرها ؟ المسالة في القانون ، فالقانون اباح مشاركة وحضور المؤسسات الاعلامية في النشاطات الرسمية ، المشابهة لنشاط منسق التوصيات الدولية ، 

نص المادة 7 رابعا من القانون ، " للصحفيين حق الحضور في المؤتمرات والنشاطات العامة ".
لكن الامر سيان ، سواء كان بحكم القانون او بموجب نص نداء ودعوة منسق التوصيات الدولية في حكومة اقليم كردستان الموجه الى "الإعلاميين الاعزاء " ، لذا كان من باب اولى ان يكون الحضور لتغطية المؤتمر الصحفي متاحا للجميع ، بدلا من انتهاج نهج التمايز والتفرقة بينهم ،
في ذلك المؤتمر الصحفي قام منسق التوصيات الدولية بتفسير كلا القانونيين ، قانون المعلومات وقانون الصحافة على هواه ووفقا لميول مؤسسته ، رغم ان لامجال لتفسير كلا القانونين .
الصحفيات والاضطهاد المزدوج :
لقد اثبتت الصحفيات قدراتهن في شتى مجالات الكتابة الصحفية وتقديم البرامج والاعلام عامة . وهن بصدد  تقديم الاحسن والاجدر ،  وقد برزت من بينهن العديد من الاسماء في شتى المجالات والتخصصات تشار اليهن بالبنان .
رغم ان معايير التعيين ومنح الفرص المناسبة لهن ، لا تلتزم بالتعليمات الصحيحة و المهنية العادلة  للاختيار ، مما يتسبب في ان عدد من المنتسبين غير المهرة باتوا سدا امام الاشخاص المهرة والاحسن ، كما ان وجود المؤسسات الحزبية والفئات والمحاصصة وغياب المؤسسات المستقلة ، كلها عوامل مؤثرة على الصحفيات ، ويبدو ان وجودهن رهن بسلسلة شروط ومعوقات تقف حائلا بوجه تقدم الصحفيات .
لايزال نسبة العاملات في شتى مجالات الصحافة الكردية ، منخفضاٌ وضعيفا ولا تبرز الصورة الحقيقية للمرأة في هذا القطاع ، ان تواجد المرأة تبرز فقط في مجالات الكتابات الخاصة بالمرأة ، كما ان جم المؤسسات الاعلامية تشعر بهذا الشرخ ، الا انها تجانب الصمت ازائها و اللجوء الى التعتيم عليها .
من المشاكل والمعوقات التي تواجه الصحفيات ، موضوعة المضايقات والاعتداءات ، وربما الكثير من الصحفيات قد واجهن تلك القضية من سب وقذف واهانة لذات المرأة بشكل مواجه مباشر او عن طريق الشبكات الاجتماعية .
ان اكثر موضوعات الاعتداء والمضايقات تظل في السر ولا تعلن او تسجل ازائها دعوى قضائية، وذلك بسبب المجتمع الذكوري ، كما ان قانون العقوبات العراقي يخلو من اية مادة بخصوص عقوبة التطاول والاعتداء على النساء في مجالات العمل ، او بسبب العمل ، هنالك فقط مادة قانونية واحدة مفعلة لحد الان ويعمل بها ، الا وهي المادة (402) الذي يشير الى عقوبة التطاول وينص على التعويض بمبلغ نقدي قدره 75 دينار عراقي  ومن ثم اخلاء سبيله ! .ويشكل هذا جانب من جوانب النقص في القوانين .
فوق هذا وذاك ، فإن الصحفيات يتعرضن الى نوع من انواع العنف يتعلق بشبكات التواصل الاجتماعي مثل الفيس بوك ، التعرض الى سمعتهن عن طريق نشر الاخبار المفبركة المختلقة او المواقع المزيفة ، ونشر الصور واللقطات الفديووية المفبركة البعيدة عن الحقيقة .
ومن ابرز المصاعب الاخرى التي تواجه الصحفيات ، عقود العمل المجحفة المفروضة ، والتي تعود في الغالب الى جهل الصحفيات في هذا المجال والذي يشكل جزأ من اسباب عدم شرعية تلك العقود ، مما يجبر المرأة في كثير من الاحيان العمل داخل المؤسسات بدون عقد . او تعملن بمبلغ بخس يسير ، مما يضطرهن للعمل في عدة مؤسسات في آن واحد ، كما ان عدم الاخذ بالاعتبار بعض الظروف والملابسات الخاصة بالمرأة من قبل تلك المؤسسات ، كإجازة الامومة والدورة الشهرية وبعض الامور الاخرى ذات العلاقة بعملية  التربية والنشأ.
شنه فائق صحفية مهددة :
شنه فائق رئيسة تحرير وكالة روز نيوز ، العائدة الى شركة "ضتر" للبث والنشر ، مكتبهم الرئيسي في مدينة السليمانية ، الوكالة تنشر وتبث باللغتين الكردية والعربية ، وتتمتع بالإجازة القانونية الرسمية من قبل نقابة صحفيى كردستان ، 
شنه نموذج بارز للصحفيين الذين يواجهون المعوقات بسبب عملهم الصحفي ، ففي بداية شهر كانون الثاني تصل شنه فائق عدة مكالمات هاتفية غير طبيعية وعن طريق التلكرام والويتساب ، بعض المكالمات مجهولة الرقم والبعض الاخر من داخل اقليم كردستان .
بعض تلك المكالمات عرفت نفسها بانها من عناصر الامن ، وطلبوا منها التعاون والعمل معهم ، شنه تفطن مبكرا الى هدفهم فتعمد الى عدم الرد على المكالمات .
في وقت متأخر من ليلة12 شباط ، يتم الاتصال بها ويبعث لها عن طريق الواتس صورة جثمان امرأة مذيلا بعنوان موقع الكتروني ويوعز اليها ، ان في المكان المرسل ثمة جثمان سيدة " بعدها تبادر شنه بالسؤال من انت  ؟ وما هو ذلك المكان ؟ الاان المتصل يتظاهر بالخوف ولا يريد الافصاح عن اسمه ، ولكنة يقول لها باستمرار ، افتحي الموقع المرسل لك لتستدلي على العنوان ، ثم اذهبي الى مكان الحدث . بالاضافة الى مسحه للرسائل التي يبعثها . مما اكد شكوك شنه وجعلها تحجم عن التعامل وفتح الموقع المطلوب منها فتحه ، وعند معاودة الاتصال ثانية ، ترفض الاجابة ، علما بان نفس الرسالة تبعث الى صحفية اخرى في روز نيوز "بيريفان علي ".
تقوم شنة وعن طريق مؤسستها ، ابلاغ الامن عن هذه الحالة ، الا انها تجد نفسها  بمواجهة اسلوب اخر من المراقبة ويتضح ذلك من خلال كاميرات المراقبة لمؤسستها ، ثمة شخص يحوم حول بناية المؤسسة ومراقبتها وتسجيل اللقطات الفديوية ، وفي اليوم التالي تتكر الحالة عندما ينشغل العاملين في روز نيوز باجتماعهم الاعتيادي  .
تقوم المؤسسة مرة اخرى الاتصال بالآمن وترسل لقطات الفديو ورقم العجلة المراقبة الى الامن كمستمسك لا يقبل الطعن  .
ليلة 27 اذار ، وعند عودة شنه الى منزلها في حي "قوله ريسى "وبالقرب من منزلها ، تقوم احدى العجلات باعتراض طريق سيارة "شنه فائق " وفيها ثلاثة اشخاص ، يترجل من السيارة رجلان ، تسالهم شنه من انتم ؟، يرد عليها احدهم بكلمة واحده " الدولة " ثم يقول لها بصوت مسموع : لا داعي للخوف اذا عملت معنا  سوف لن يصيبك مكروه . شنه تسأل : ما لذي تريدونه مني ؟ فيجيبها لديك فرصة لمدة خمسة اشهر . ويقول لو رفضتي العمل معنا فاننا ننتهك سمعتك جنسيا ومن ثم نعمد الى تصفيتك جسديا ، بعد هذه الرسالة السريعة يخلون سبيلها  .
تستمر التهديدات بحق النساء ، ففي 18 ايار وعن طريق التلكرام يقوم شخص باسم "ايسل" مجهول الرقم بارسال رسالة باللهجة الكرمانجية الى شنه  ويقول "كل شيء واضح " يبدو ان نفس الاشخاص الذين كانوا يهددونها ويهدفون تذكيرها بالمدة الممنوحة لها .
الرسائل تصلها باستمرار حتى يوم 5 تشرين الاول ، يعلمون بان شنه قد سافرت الى اوربا ، في البداية يعتقدون بانها ستعود وتعمل لصالحهم ، وبعد ان يتاكدون من عدم عودتها ، يبادرون الى تهديدها وفي حالة عدم سكوتها فانها تلقى مصير " وه دات"حتى لو عادة الى كردستان ليوم واحد .
الرسالة الاخيرة كانت في 5 تشرين الاول وباللهجة السورانية " اما العمل معنا واما الصمت ".
بتاريخ 14 اب وعن طريق  رسالة عبر المواقع الالكترونية باسم "دولة كردستان " تصل شنه فائق ، رسالة تهديد ووعيد  وسب وشتم واهانة والتهديد بالاعتداء الجنسي  وبتر اللسان في حالة عدم سكوتها .



بتأريخ 1 كانون الثاني وعلى حديقة مقر كوران بمدينة دهوك ، اقيم نشاط (المظلة الدولية للمحاميين الطوعيين ) ، واثناء التغطية الاعلامية المباشرة من قبل قناة (ثةيام) ، قامت قوة امنية بمنع فريق عمل  قناة (ثةيام ) من التغطية المباشرة . 
بتاريخ 2 كانون الثاني اثناء نشوب حريق في بعض مخازن الحاجيات والمواد الغذائية في مدينة كويسنجق ، قام فريق قناة (ان .ار.تي) بعد الاستأذان من مالك المخازن ، بالتغطية المباشرة ، الا ان مالك المخازن عاد ليتهجم على فريق قناة (ان.ار.تي) والاستحواذ على اجهزة الفريق .
بتاريخ 4 من كانون الثاني واثناء تغطية المؤتمر الصحفي لوزارة الاوقاف بمدينة اربيل ، تم منع فريق قناة (ولات ميديا)المتكون من ( محمد خليل ، تَمَنْ عبدالله)من التغطية .
بتاريخ 9كانون الثاني وبسبب الاضطرابات في حدائق نوروز بمدينة دهوك ، الناجمة عن رفع سعر لتر الكاز من 300دينار الى 600دينار ، اعلمنا من قبل فريق قناة (ثةيام)بان قوة امنية داهمت الموقع ومنعت الاعلاميين من تغطية تجمهر واحتجاجات اصحاب الافران والمخابز بهدف تخفيض اسعار الكاز .
بتاريخ 11 كانون الثاني واثناء تغطية المؤتمر الصحفي لمنسق التوصيات الدولية لحكومة اقليم كردستان (ديندار زيبارى) بمدينة اربيل ، حيث حضره مجموعة من الاعلاميين من اقليم كردستان ، الا انه تم منع قناتي (روداو) و (ان.ار.تي)من المشاركة .
بتاريخ 11 شباط ، واثناء التغطية المباشرة من امام محافظية محافظة دهوك  ، قامت قوة امنية بالتعرض الى فريق قناة روداو ، وحجز الكاميرات واجهزة البث المباشر للفريق .
بتاريخ 12كانون الثاني في مدينة اربيل واثناء عقد المؤتمر الصحفي لحكومة اقليم كردستان ، تم منع فريق (ان .ار.تى)المتكون من هيرش قادر ، ضومان محمد، احمد محمد ، برهان عبدالله من تغطية المؤتمر .
بتاريخ 20كانون الثاني وامام معمل الغاز في كويسنجق واثناء تغطية اضطرابات ازمة الغاز ، تم منع مراسل قناة سثيدة (مادح جمال طه) من التغطية الاعلامية، في حين هدده احد العناصر التابعة لأمن شرقي اربيل وبالزي المدني  بضربه بقنينة الغاز.
بتاريخ 25كانون الثاني في محلة "شاخكى" وبالقرب من جامع "جودى" قامت قوة امنية بمنع فريق قناة "ثةيام " الفضائية ، ومراسل "بهدينان سات " متين محمد " من التغطية الاعلامية للمؤتمر الصحفي لممثل اصحاب المخابز والافران .
بتاريخ 3شباط  قامت مجموعة معروفة بطرق باب منزل الصحفي محمد فاتح بشدة والكائن في حي كرد سات بالسليمانية ، ولاذوا بالفرار ، وقد صرح الصحفي محمد فاتح ان فعلتهم هذه والتي تكررت لعدة مرات انما يستهدفون منها الترهيب و كتم الافواه .
بتاريخ 5شباط قامت قوة امنية في محافظة دهوك واثناء تغطية افتتاح مركز تعليم القرآن باعتقال كل من  مراسل ومصور قناة سثيدة " خاثير برزان ، حسين مشرير " ومصادرة ادواتهم الاعلامية .
بتاريخ 5شباط قامت القوات الامنية في مدينة زاخو واثناء تغطية افتتاح مقر منظمة "تبيان" باعتقال فريق عمل قناة "سثيدة ""خاثير برزان حسن ، دلبرين حاجى ، مشير احمد" لعدة ساعات ومصادرة الاجهزة الاعلامية التي كانت بحوزتهم .
بتاريخ 6شباط كان من المقرر اجراء مراسيم اعلان احصائيات و منجزات ونشاطات وزارة الصحة لمواجهة السرطان ، وذلك في فندق روتانا ، الا انه تم منع فرق عمل القنوات الفضائية "كردستان نيوز ،روداو ، كردستان تيظى ،كردستان 24، كى ان ان ، كه لى كردستان ، سثيدة ، شار بريس ، الجماهير ، ويستكه نيوز ، ولات ميديا ، بولتيك بريس ، ايستا ، بركراف ، خه لك ، باس نيوز " من التغطية الاعلامية .
بتاريخ 11 شباط قامت القوات الامنية في قضاء خةبات  بمنع القنوات الاعلامية من تغطية الاضطرابات واطلاق النار من قبل قوة امنية في قضاء خةبات التابع لمدينة اربيل .
بتاريخ 12 شباط ، وفي وقت متأخر من الليل ، يتم الاتصال ب(شنه فائق) رئيسة تحرير روز نيوز  ويبعث لها عن طريق الواتس صورة جثمان امرأة مذيلا بعنوان موقع الكتروني ويوعز اليها ، ان في المكان المرسل ثمة جثمان سيدة " بعدها تبادر شنه بالسؤال من انت  ؟ وما هو ذلك المكان ؟ الاان المتصل يتظاهر بالخوف ولا يريد الافصاح عن اسمه ، ولكنة يقول لها باستمرار ، افتحي الموقع المرسل لك لتستدلي على العنوان ، ثم اذهبي الى مكان الحدث . بالاضافة الى مسحه للرسائل التي يبعثها . مما اكد شكوك شنه وجعلها تحجم عن التعامل وفتح الموقع المطلوب منها فتحه ، وعند معاودة الاتصال ثانية ، ترفض الاجابة ، علما بان نفس الرسالة تبعث الى صحفية اخرى في روز نيوز "بيريظان علي ".
تقوم شنة وعن طريق مؤسستها ، ابلاغ الامن عن هذه الحالة ، الا انها تجد نفسها  بمواجهة اسلوب اخر من المراقبة ويتضح ذلك من خلال كاميرات المراقبة لمؤسستها ، ثمة شخص يحوم حول بناية المؤسسة ومراقبتها وتسجيل اللقطات الظديوية ، وفي اليوم التالي تتكر الحالة عندما ينشغل العاملين في روز نيوز باجتماعهم الاعتيادي  .
تقوم المؤسسة مرة اخرى الاتصال بالآمن وترسل لقطات الظديو ورقم العجلة المراقبة الى الامن كمستمسك لا يقبل الطعن  . 
بتاريخ 17 شباط  قامت قوة امنية في مدينة دهوك واثناء تغطية احداث تجمع سائقي سيارات الاجرة بالتهجم على فريق عمل قناة سثيدة "يوسف محمود ، سلمان حسن "واعتقالهم لعدة ساعات .
بتاريخ 21 شباط قام احد المسولين في صحة "العمادية" بمحافظة دهوك بتهديد مراسل قناة "بهدينان سات" "عيسان عبدالرحمن " وقد صرح المراسل بان كل المسولين الحكوميين يمتنعون من الاداء لنا باي تصريح .
بتاريخ 27 شباط ، قام بعض عناصر نقابة السواق بمنع مراسلى "ان ار تى" اوميد ضومانى ومحمد اسماعيل ، من دخول كراج بغداد في اربيل لتغطية مشاكل السواق .
بتاريخ 1 اذار واثناء تأدية مراسيم احدى المناسبات على قاعة الفرع الاول للحزب الديمقراطي الكردستانى في دهوك ، تم طرد فريق كاف نيوز  .
بتاريخ 7 اذار وخلال افتتاح العلوة الجديدة لمدينة السليمانية تم استدعاء كل القنوات ، في حين تم اعتراض قناة كى ان ان ومنعها من تغطية مراسيم الافتتاح .
بتاريخ 10اذار تم في مدينة السليمانية منع  كل من بيستون محمد وايوب لطيف في قناة  سثيدة من تغطية احتجاجات المتقاعدين .
بتاريخ 16 اذار ، قامت قوة امنية في محافظة دهوك بمنع فريق  قناة ان ار تى الفضائية (طائف كوران ، احمد زكري )من تغطية احداث نشوب حريق في احدى العمارات ، كما تم وضع اليد على مستلزماتهم الاعلامية .
بتاريخ 13 اذار وبسبب الهجوم الصاروخى لقوات الحرس الايرانية على منطقة مدنية في اربيل ، تعرض المكتب الرئيسى لقناة كردستان 24 الى اضرار مادية جسيمة .
بتاريخ 17 اذار  وعند اعداد فريق قناة ان ار تى في اربيل من قبل (مراد احمد ، نامو محمد) امام احدى البنوك حول مطاليب ذوي الشهداء ، قام احد منتسبي البنك بمنع الفريق من اعداد التقرير .
بتاريخ 24 اذار قامت شلة مجهولة في مدينة دهوك بالاعتداء على مصور قناة كاف نيوز .
بتاريخ 26 اذار واثناء تغطية غرق ثلاثة مواطنين في نهر قضاء ماوت بمدينة السليمانية ، تم اعتراض الفريق الاعلامي لقناة سثيدة (بيستون محمد ، ايوب لطيف ) كما تم اتلاف ما تم اعداده من قبل الفريق ، وبعد انسحاب الفريق بدقائق قامت احدى القنوات المقربة من الاتحاد الوطني بتغطية الحدث دون اية معوقات .
بتاريخ  27 اذار ، وعند عودة الاعلامية شنه فائق الى منزلها ليلا في حي "قوله ريسى "وبالقرب من منزلها ، تقوم احدى العجلات باعتراض طريق سيارة "شنه فائق " وفيها ثلاثة اشخاص ، يترجل من السيارة رجلان ، تسالهم شنه من انتم ؟، يرد عليها احدهم بكلمة واحده " الدولة " ثم يقول لها بصوت مسموع : لا داعي للخوف اذا عملت معنا  سوف لن يصيبك مكروه . شنه تسأل : ما لذي تريدونه مني ؟ فيجيبها لديك فرصة لمدة خمسة اشهر . ويقول لو رفضتي العمل معنا فإننا ننتهك سمعتك جنسيا ومن ثم نعمد الى تصفيتك جسديا ، بعد هذه الرسالة السريعة يخلون سبيلها  . 
بتاريخ 1 نيسان ، تعرض فريق عمل قناة ولات الى المنع من حضور المؤتمر الصحفي لوزارة الاوقاف ، وقد صرح خليل شوقي من قناة ولات ، عندما كنا نرمى تغطية المؤتمر الصحفى لوزارة الاوقاف ، وعلى العكس من كل الوزارات تم منعهم من المشاركة في المؤتمر .
بتاريخ 2 نيسان  هوجم فريق كي ان ان (شاهين وهاب ، محمد برزنجى ) من قبل احد الاشخاص امام مستشفى قضاء ماوت بمحافظة السليمانية وقد اصيب مصور القناة بجروح بالغة ونقل على اثرها الى المستشفى وتم تحطيم الكاميرا  التي  كانت بحوزته . 
تاريخ 2نيسان ، تعرض فريق قناة روداو الفضائية (ريبين جلال ، ثيشة وا بختيار) امام مستشفى قضاء ماوت بمحافظة السليمانية الى العنف وتحطيم ستاند وكاميرا الفريق .
بتاريخ 2 نيسان ، هوجم فريق (ويستكه نيوز)  امام مستشفى قضاء ماوت بمحافظة السليمانية 
بتاريخ 3 نيسان ، قامت وزارة الاوقاف في اربيل ، بمنع اعلاميى كل من قنوات (اناضول ، ان ارتي، زيان " عبدالله روستايى ،زوزك بالك ، اوميد ضومانى ، نجم الدين صديق ، كارزان محمد ، هيمن حسين ") وحرمانهم من تغطية المؤتمر الصحفي للجنة رؤية الهلال .
بتاريخ 4 نيسان واثناء تغطية ازمة الوقود في مدينة دهوك تم اعتراض الصحفيين (زيان عباس ، هوطر شريف ) عند اداء مهامهما الاعلامية .
بتاريخ 5 نيسان ، هاجمت مجموعة غير معروفة من المسلحين ، في مجمع (الجدعة) جنوب مدينة الموصل ، فريق قناة روداو (هونه ر رشيد) وسلبوا منهم الكاميرات واجهزتهم الاعلامية ، ناهيك عن اهانة الفريق والتصرف غير اللائق بحقهم ، وبعد الاتصال بالجهات الامنية في محافظة نينوى تم استعادة الكاميرات والاجهزة الاعلامية .
بتاريخ 6 نيسان قامت قوة امنية  في منطقة سحيلا بمحافظة دهوك  بالتحفظ على الادوات الاعلامية للاعلامي ميظان مجيد من كاف نيوز .
بتاريخ 4 نيسان قام احد العاملين في محطة وقود  قضاء سيد صادق بمنع قناة كي ان ان (ابوبكر حسين ، عيسى سان ) من تغطية كيفية توزيع الوقود المرسل من قبل حكومة بغداد .
بتاريخ 10 نيسان ، اثناء مباريات ودية بين فريقي زاخو و هيرش في قضاء زاخو ونشوب اعمال عنف بين مشجعي الفريقين ، قام المشجعين بالهجوم على مراسل ومصور قناة ان ار تي ومنعهم من التغطية وكسر ادواتهم الاعلامية .
بتاريخ 17 و22 نيسان تم منع مراسل ان ار تي (نهاد اسماعيل )من تغطية الاضرار الناجمة اثر القصف التركي على منطقة شيلادزي بمحافظة دهوك ، وقد اعاد الكرة لاحقا بهدف التغطية فتم منعه مجددا .
بتاريخ 22 نيسان ، اثناء التغطية الاعلامية في ملعب زاخو قام المشجعون بالاعتداء على مراسل ومصور قناة ان ار تي .
بتاريخ 24 نيسان واثناء تغطية احتجاجات المتقاعدين في مدينة اربيل ، تم الهجوم على فريقي قناة ان ار تى (ريباز مجيد ، ماجد مجدو، عبدالوهاب احمد، ايوب على ).
بتاريخ 24 نيسان  قامت قوة امنية في اربيل بالهجوم على مراسل ثةرطراف (فرمان صادق) .
بتاريخ 26 نيسان ، واثناء تظاهرة ضد العسكر تارية التركية امام مقر الامم المتحدة في اربيل ، قامت قوة امنية بالتهجم على فريق  "شبكة ميدياى ئيستا" (ديار حسين ، هه نطاو نينو ).
بتاريخ 1 ايار اثناء تغطية نتائج الهجوم الصاروخى الذي تعرض له مصفى (كور كوسك) في محافظة اربيل تم حجز كوادر فرق قنوات ان ار تي و تيظي كركوك ( يوسف مراد ، ديار محمد ، على البغدادي ، اوميد ضومانى ، نجم الدين صديق ) من قبل القوات الامنية وبعد اتلاف الظديوهات اخلي سبيلهم .
بتاريخ 5 ايار ، قامت قوة امنية في ناحية سحيله بمحافظة دهوك ، بالتعرض لفريق سايت كاف نيوز (ميظان مجيد ، عبد الخالق مجيد) وتم مصادرة اجهزتهم الاعلامية .
بتاريخ 11 ايار تم التعرض الى مراسل ان ار تي "هيرش قادر " حيث كان من المؤمل ان يشارك في تغطية المؤتمر الصحفي للحكومة .، 
بتاريخ18 ايار، وعن طريق التلكرام يقوم شخص باسم "ايسل" مجهول الرقم بارسال رسالة باللهجة الكرمانجية الى شنه  ويقول "كل شيء واضح " يبدو ان نفس الاشخاص الذين كانوا يهددونها ويهدفون تذكيرها بالمدة الممنوحة لها .
بتاريخ 18 ايار تم التعرض الى فرق قناة سثيدة بمحافظة دهوك (اسراء مصلح ، بيوار مصطفى ، محمد حسين ، ازاد سعدي ) حيث منعوا من تغطية احتفالية جامعة دهوك .
بتاريخ 20 ايار ، اثناء تغطية اسلوب ادارة توزيع رواتب المتقاعدين في احدى بنوك مدينة اربيل ، تم منع البث المباشر لقناة ان ار تي ، حيث يظهر من خلال البث انتشار قوة امنية لإرغام المراسل على اخلاء المكان 
بتاريخ 24 ايار تعرضت قاعدة بث مؤسسة ميديا العائدة للحزب الديمقراطي الكردستاني في "جبال بيخير"الواقع بين مدينة دهوك وزاخو الى القصف الصاروخي مما تسبب بالحاق اضرار مادية جسيمة بالمبنى والاجهزة التي فيها ، من الجدير بالذكر ان كل من (اذاعة دهوك ، قناة دهوك تيظي، اذاعة زاخو ، قناة دلال تيظي) والعديد من الاذاعات الاخرى ، تبث برامجها الى تلك المنطقة من خلال تلك القاعدة .
بتاريخ 25 ايار ، وبناء على طلب مديرية مرور السليمانية ، قامت قوة امنية بالتعرض الى فريق قناة  شار بريس الذي كان ينوى اجراء متابعة لإحدى اعلانات الحكومة الاتحادية .
بتاريخ 30 ايار منع فريق قناة ان ار تي الفضائية (احمد زكري، طائف كوران)من تغطية المؤتمر الصحفي للمدرسين المحاضرين امام تربية محافظة دهوك .
بتاريخ 31 ايار منع فريق ان ار تي (هيرش قادر، احمد محمد ) من تغطية المؤتمر الصحفي لمنسق التوصيات الدولية .
بتاريخ 31 ايار ، اثناء تجمع التعليميين المحاضرين امام تربية  محافظة دهوك  ، منع فريق قناة سثيدة (يوسف محمد، هجر سلمان )من  التغطية الاعلامية من قبل قوة امنيه . 
بتاريخ 8 حزيران بعد سقوط درونك ملغم على الطريق الرئيسي بين اربيل ــ ثير مام ، تم منع التغطية الاعلامية في تلك المنطقة ، وقد تم التعرض بالضرب على " نبز رشاد" من فريق "ويستكه نيوز"، كما تم تم منع الفرق الاعلامية للقنوات ( ايستا نيوز ، ان ار تي ، كلى كردستان ، كردستان تيظي ، ثرطراف ، روداو ، كردستان 24 ، و كي ان ان ) وتم حجز اجهزتهم الاعلامية .
بتاريخ 8 حزيران ، اثناء تغطية احتجاجات سكنة محلة "ماموستايان" بمدينة اربيل ، تم منع فريق قناة ات ار تي " مراد احمد ، برهان عبدالله "من التغطية .
بتاريخ 12 حزيران ، اثناء تغطية تظاهرات سائقي سيارات الاجرة في مدينة دهوك وبحجة عدم شرعية التظاهرة كونها لم تستحصل الاجازة الاصولية ، تم منع الصحفيين " هيمن ابراهيم ، بريار حاجى " من قبل القوات الامنية ، وتم تبليغهم بعدم استخدام الكاميرا والمايك ، لان التظاهرة غير مجازه .
بتاريخ 17 حزيران قام بعض من مناصري احدى قوى كوردستان الشمالية ، بالاعتداء على مراسل كورد سات تيظى "محمد صالح عزيز ".
بتاريخ 21تموز ، تم منع فريق ان ار تى "هيرش قادر ، احمد محمد" في اربيل من تغطية مراسيم اعادة رفاة ضحايا القصف التركي على زاخو .
بتاريخ 21 تموز، قامت قوة امنية في قضاء شيخان ، بمنع مراسل ان ار تي "صباح يوسف " من تغطية جوانب الاضرار التي نجمت عن سقوط صاروخ ، وقد تم مواجهة الفريق باخمص الرشاشات .
بتاريخ 26 تموز ، تم منع فريق ان ارتي "هيرش قادر ، احمد محمد" في مدينة اربيل من تغطية المؤتمر الصحفي لوزيري كهرباء الحكومة الاتحادية و حكومة الاقليم .
بتاريخ 7 تموز ،  اثناء توزيع الرواتب ، امام بنك حمرين  في مدينة اربيل ، قام فريق سثيدة " شاباز عبدالله ، زيار حمزه " باعداد تقرير حول الموضوع ،  في حين قام الحرس بتهديدهم بكسر اجهزة المايك فيما اذا لم يبرحوا المكان .
بتاريخ 28 تموز ، تم منع مراسل فريق ان ارتي  " صباح يوسف " في مجمع "بةردةرةش " من دخول المجمع وتغطية نشوب حريق في خيم المجمع ، في حين ان جل  القنوات الاخرى كانت تقوم بالتغطية من داخل المجمع .
بتاريخ 5 تموز ، تم منع مراسل زيد نيوز من تغطية كيفية توزيع الرواتب من امام المصرف الزراعي بمدينة السليمانية .
بتاريخ 12 تموز ، اثناء تغطية تجمع قسم من اصحاب المعامل في مدينة دهوك ، تم منع فريق سثيدة "ازاد سعدى ، هجر سلمان " من دخول منطقة "كوشى" بهدف التغطية الاعلامية .
بتاريخ 12 تموز ، اثناء تغطية تظاهرات سائقي سيارات الأجرة ، تم منع مراسل ومصور قناة ان ار تي" وحيد نعمت ، هبازنعمت " من التغطية وتم حجز ادواتهم الاعلامية للفريق .
بتاريخ 18 تموز، بهدف ازالة التقارير الخاصة بالفساد ، تم شن هجوم الكتروني على الصفحة الرسمية لمؤسسة ميديا ديبلوماتيك .
بتاريخ 22 تموز ، واثناء مداهمة فندق شاري جوان بالسليمانية من قبل قوة امنية ،تم اعتراض فريق روداو (ثيشةوا بختيار ، ريبين جلال ) واحتجاز الكاميرا والاجهزة التي بحوزتهم ، حيث استردت بعد اسبوع من الحجز .
بتاريخ 26 تموز ،   واثناء تغطية البحث في مشاكل وسلبيات كراج النقل الجديد في السليمانية ، منع حراس الكراج فريق قناة سثيدة "بيستون محمد ، ايوب لطيف "من التغطية .
بتاريخ 1 اب ، تم اعتقال كل من " المراسل كارزان طارق ، والمصور جينه ر احمد " من قناة ان ار تى في السليمانية ، وقد تم اخلاء سبيلهم في وقت متأخر من الليل .
بتاريخ 5 اب ،قامت قوة امنية باعتقال  مراسلي قناة ان ار تى كل من طائف كوران ، بريار نيروري و صباح سوفي من امام مكتب القناة في دهوك ،وقد تم التحفظ على اجهزتهم الصحفية .
بتاريخ 5 اب قامت قوة امنية في دهوك باعتقال مراسلى قناة ان ار تى "طائف كوران و بريار نيرويى من امام مكتب القناة والتحفظ على احهزتهم الاعلامية .
بتاريخ 6 اب ،  قبيل موعد انطلاق التظاهرات العامة في اقليم كردستان قامت قوة امنية في مدينة اربيل باعتقال مراسل قناة كي ان ان  ايوب ورتي .
بتاريخ 6 اب اغلقت قوة امنية في دهوك مكتب سايت (راست نيوز).
بتاريخ 6 اب  ، قامت قوة امنية في السليمانية بمداهمة منزل مدير كورد نيوز "عبدالله احمد " واعتقاله .
بتاريخ 6 اب ، تم اعتقال مراسلي قناة ان ار تي " رزطار كوضةر ، اوميد ضومانى ،و هيرش  قادر " في اربيل .
بتاريخ 6 اب ،  قامت قوة امنية في ضمضمال اعتقال المراسلين "ديار محمد ، سوران محمد " والمصور محمود رزطار من قناة ان ار تي  اث ، اثناء اداء واجبهم بتغطية التظاهرات  هناك .
بتاريخ 6 اب ، اعتقلت قوة امنية رئيس تحرير موقع ويستكه نيوز وفريقه الاعلامي "زانيار مريوان ، هيظار هيوا و اركان عبد القادر " من امام سراي السليمانية .
بتاريخ 6 اب ،  ، قامت قوة امنية في السليمانية باعتقال مراسل موقع ديبلوماتيك زيليا علي والمصور ازي عبد القادر وذلك من امام سراي السليمانية .
بتاريخ 6 اب ، قامت قوة امنية في قضاء كلار باعتقال  مراسل اذاعة "ده نك" محمد محمود .
بتاريخ 6 اب ، قامت قوة امنية في قضاء كلار بالتعرض الى مراسل موقع "دةسةلاتى ضوارةم "وتتحفظ على ادواته الصحفية .
بتاريخ 6 اب ، اعتقلت قوة امنية ومن امام سراي السليمانية كل من "سنور كريم ، محمد نوزاد " وتصادر اجهزتهم الصحفية .
بتاريخ 6 اب ، قامت قوة امنية ومن امام سراي السليمانية باعتراض مراسل  موقع " راضلكين " ابراهيم فتاح وتصادر ادواته الصحفية .
بتاريخ 6 اب  ، قامت قوة امنية باعتراض سبيل  مصور قناة بي ام سي "عمر دلير" وتصادر ادواته الصحفية ، في حين تقوم من جانب اخر باعتراض سبيل فريق اخر لنفس القناة "دينا ماجد ، عمر دلير" وتصادر ادواتهم الصحفية .
بتاريخ 6 اب ، قامت قوة امنية من امام سراي السليمانية باعتراض سبيل الفريق الصحفي لموقع "مايك" كل من "كنار ازاد ، مروان علي " وتحتجز ادواتهم الصحفية .
بتاريخ 6 اب ، قامت قوة امنية امام سراي  السليمانية باعتراض سبيل مصور موقع " خندان" كوراس نعمان وتحجز ادواته الصحفية .
بتاريخ 6 اب ، تم تهديد الاعلامي في قناة ان ار تي "هيرش قادر "بواسطة  احدى ارقام "كورك" تم التحفظ على الرقم  من قبل مركز مترو ، في حين قامت قوة امنية بمداهمة منزله في اربيل ، حيث كانت اسرته قد  تركت المنزل مسبقا .
بتاريخ 6 اب ، تعرض كل من (زينة ستار ،محمد جلال ، لنيا بختيار ، هةوراز احمد") امام سراي السليمانية الى الغازات المسيلة للدموع  واصيبوا بالآم جسدية والعمى الوقتي .
بتاريخ 6 اب ،تعرض مراسل موقع "ويستكه نيوز" في قضاء سيد صادق الى تاثير الغازات المسيلة للدموع وعانى من الام جسدية والعمى الوقتي .
بتاريخ 6 اب ،  اثناء تغطية الاحتجاجات الجريئة لأهالي حي المعلمين في اربيل تم اعتراض عمل فريق ان ار تي  ومنعهم من التغطية .
بتاريخ 6 اب ، قامت قوة امنية في ناحية كلكضي باعتقال مراسل ان ار تي "صباح يوسف " لمدة عشر ساعات ، ثم سيق الى احدى المقرات الامنية في دهوك حيث تم التحقيق معه وتدقيق هاتفه المحمول ثم اخلي سبيله .
بتاريخ 6 اي ، في مدينة دهوك اتم اعتراض عمل مراسل " بريس شار" مروان يحي .
بتاريخ 6اب ، على طريق شاويس ــ اربيل ، تم احتجاز مراسل  "ويستكه نيوز "لمدة 40 دقيقة و، منعه من تغطية الاضرار الناجمة عن الهجوم بالدرونات على المنطقة ، علما بانه تم تحطيم ادواته الاعلامية .
بتاريخ 7 اب ، قامت قوة امنية باعتقال كل من مقدم البرامج "محمد رحيم "و المصور "بريار علي " وسائق فريق ان ار تي "شفان عثمان " في سوق السليمانية .
بتاريخ 14 اب وعن طريق  رسالة عبر المواقع الالكترونية باسم "دولة كردستان " تصل الاعلامية شنه فائق ، رسالة تهديد ووعيد  وسب وشتم واهانة والتهديد بالاعتداء الجنسي  وبتر اللسان في حالة عدم سكوتها .
بتاريخ 16 اب ، تم اعتراض مراسل ويستكه نيوز "نبز رشاد" من التغطية الاعلامية داخل بارك سامى عبد الرحمن في اربيل .
بتاريخ 20 اب ، قامت قوة امنية في شارع سالم بمدينة السليمانية باحتجاز الادوات الاعلامية لصحفي من فريق "بولتيك بريس" .
بتاريخ 27 اب ، هددت زمرة مجهولة في قضاء زاخو بمدينة دهوك ، الصحفي " نزار طلعت احمد" بقطع لسانه .
بتاريخ 29 اب واثناء نقل احتجاجات اصحاب الاراضي في حي "المنارة" في اربيل ، في حين قام المجلس المحلي للحي ، بمنع فريق قناة ان ار تيمن التغطية رغم دعوتهم من قبل اصحاب الاراضي .
بتاريخ 29 اب ، اثناء تجمع احتجاجي امام بناية مجلس الوزراء في اربيل ، يقوم احد الاشخاص بتوجيه الاهانة الى الاعلامين واتهامهم بمثيرى الشغب .
بتاريخ 31 اب ، اثناء البث المباشر لتجمع قسم من العاملين الطوعيين في قطاع صحة حلبضة من  قبل فريق سثيدة "عرفان احمد، مختار حبيب "بادر احد العاملين الذين يرتدون الزي الرسمي بمنع البث .
بتاريخ 1 ايلول ، تم منع فريق "كاف نيوز"من  تغطية احتجاجا ت السواق في مدينة دهوك .
بتاريخ 4 ايلول ، اثناء تجمع العاملين الطوعيين الاحتجاجى في مدينة حلبضة ، قامت قوة امنية بمصادرة الهاتف المحمول  لمراسل قناة "وشه ".
بتاريخ 4 ايلول ، اثناء تجمع العاملين الطوعيين في محافظة حلبضة ، قامت القوات الامنية بمنع بعض القنوات الاعلامية (كرد سات ، سثيدة ، ان ار تي ، كه لي كردستان ، كردستان 24، وشه "من تغطية النشاطات و احتجزت ادواتهم الاعلامية .
بتاريخ 5 ايلول ، قامت قوة امنية في ناحية خليفان التابعة لادارة سوران المستقلة ، بحجز مراسل ان ار تي "سوران كريم كيفي " لمدة 15 ساعة وبعد توقيعه على تعهد قسري بعدم المعاودة الى المنطقة ، اخلي سبيله .
بتاريخ 7 ايلول ، اثناء سير المباريات بين فريقي اربيل والجامعة لنهائي اندية العراق لكرة اليد للبنات ، قام المشجعين بالتهجم على" زانا خالد" المصور الرياضي لويب سايت "ريكا" .
بتاريخ 8 ايلول ، واثناء تغطية مديرية عقارات ضمضمال قامت قوة مجهولة بمنع فريق قناة روداو واحتجازهم لفتره ، ومن ثم حجز ذاكرة و كارتات الكاميرات ولم يتم استعادتها لحين اعداد هذا التقرير ، وقد كان بصحبة الفريق مساعد مصور هةريم برهان و السائق ديار رزطار .
في 14 ايلول ، منع فريق  ان ار تي "ااوميد ضوماني ، سوران احمد" من تغطية اعمال المؤتمر الصحفي لمديرية مرور اربيل حول حملة حجز الدراجات النارية .
بتاريخ 17 ايلول ، ،منع مراسل قناة ان ار تي "رزطار كوضةر "من اجراء التغطية  المباشرة في احدى الاسواق الشعبية لمدينة اربيل .
بتاريخ 17 ايلول ،قامت قوة امنية في حي جوار جرا بالسليمانية ، باعتقال الفريق الصحفي لروز نيوز وشركة ضةتر (بروا اسعد ، بوتان طرميانى ،محمد عزيز ).
بتاريخ 18ايلول ،قامت قوة امنية في قضاء زاخو بمدينة دهوك ، التصدي لفريق قناة سثيدة "برزان حسن ، مشير احمد " ومنعتهم من تغطية تجمع احتجاجي للمطالبة بتحسين الخدمات في القضاء .
بتاريخ 18 ايلول ، اثناء تجمع جماهيري للمطالبة بتحسين الخدمات في قضاء زاخو بمحافظة دهوك ، قامت قوة امنية بالتصدي لقناة ان ار تي "وحيد نعمت ، شاباز نعمت" ومنعتهم من تغطية التجمع .
بتاريخ 20 ايلول ، ، قام احد المواطنين بالتهجم على مراسل قناة ان ار تي "وحيد نعمت ".
بتاريخ 24 ايلول  ، اثناء تغطية تجمع امام منظمة يونامي في اربيل تم التهجم على مراسل ويستكه نيوز "نبز رشاد" وحجز ممتلكاته الصحفية لمدة ساعتين من قبل القوى الامنين .
بتاريخ 28 ايلول ، اثناء مسيرة احتجاجية في شارع سالم بالسليمانية ضد القصف الايراني لاراضي الاقليم قامت قوة امنية بالتصدي لمراسل قناة كردستان 24 "او المصور نيان برزان "واحتجزت ممتلكاتهم الاعلامية .
بتاريخ 28 ايلول  ، اثناء تجمع احتجاجي لإصحاب المخابز امام مبنى قائمقامية مدينة دهوك ، قامت قوة امنية بمنع كادر قناة سثيدة (ازاد سعدي ، هجر سلمان )من التغطية وارغمتهم على اتلاف ما تم تصويره ، في حين قامت قوة اخرى بمنع قنوات بادينان سات ، كي ان ان ، و ثةيام من التغطية .
بتاريخ 1 تشرين الاول ، اثناء تغطية مراسيم تكريم عدد من الصحفيين من قبل منظمة ئاشتي الدولية ، قامت قوة امنية بالتصدي لكادر قناة سثيدة "يوسف محمود ، هجر سلمان "ومنعتهم من التغطية .
بتاريخ 1 تشرين الاول ، واثناء تجمع طلابي لمدرسة 26 كولان في قضاء سوران ، قامت القوات الامنية بمنع كادر قناة سثيدة "يونس حمد "من تغطية التجمع .
بتاريخ5 تشرين الاول ، يعلمون بان شنه قد سافرت الى اوربا ، في البداية يعتقدون بانها ستعود وتعمل لصالحهم ، وبعد االتاكد من عدم عودتها ، يبادرون الى تهديدها وفي حالة عدم سكوتها  فانها  تلقى مصير " وه دات"حتى لو عادت الى كردستان ليوم واحد .
بتاريخ 5 تشين الاول ،تهدد شنه فائق من خلال مسج وباللهجة السورانية مفادها اما العمل معنا او الصمت التام .

بتاريخ 7 تشرين الاول ، قامت قوة امنية بمدينة اربيل ، بضرب واهانة مراسل ويستكه نيوز "نبز رشاد " وانتزاع ادواته الاعلامية  منه عنوة .
بتاريخ 9 تشرين الاول  ، قامت قوة امنية باعتقال كادر قناة بوار نيوز "سرتيب ويسى ، ابراهيم على "اثناء عودتهم من السليمانية الى اربيل ، وقد تم اخلاء سبيلهم بتاريخ 5 1 تشرين الاول .
بتاريخ 14 تشرين الاول ، واثناء قصف قواعد ومقرات احزاب كردستان الشرقية ، قامت قوة امنية بمنع الفريق الاعلامي لقناة روداو (ثيشةوا بختيار ، سوران صالح )من التغطية , واحتجزت الكاميرا والادوات الاعلامية التي بحوزتهم لفترة .
بتاريخ 19 تشرين الاول ، واثناء تصوير الشارع الرئيسي بين السليمانية ــ قةرةداغ ، قامت قوة امنية باحتجاز كل من المخرج والمصور ( زانا نوزاد )و(زرنك رحيم) من مركز ميترو ونقلهم الى سجن الامن ، حيث اطلق سراحهم صبيحة اليوم التالي .
بتاريخ 24 تشرين الاول ، اثناء تغطية احداث نشوب حريق في محلات داون تاون في اربيل ، هوجم مراسل ويستكه نيوز " نبز رشاد " من قبل قوة امنية ومنع من التغطية .
بتاريخ 29 تشرين الاول ، تم اعتقال مراسل وشه "هوشيار علي " في السليمانية وبعد التحفظ عليه لمدة 24 ساعة في اسايش السليمانية ، اخلي سبيله .
بتاريخ 2 تشرين الثاني ، تم التصدي لمراسل شار برنس "مروان يحي " ومنعه من التصوير داخل مدينة دهوك ، ووضع تحت الاقامة الجبرية في احدى الفنادق ومن ثم اخلي سبيله .
بتاريخ 12 تشرين الثاني ، واثناء اندلاع حريق في مطعم فندق كريستال بمدينة اربيل ، قام حراس الفندق بالتهجم على مراسل قناة  زاطروس  تيظى "مصطفى سلمان " كما منع الحرس مصور زوم ميديا "يوسف فارس " من التصوير .
بتاريخ 12 تشرين الثاني ، واثناء اندلاع حريق في بعض اقسام علوة السليمانية ، قام عدد  من تجار العلوة بالتصدي الى فريق قناة روداو (ثيشةوا بختيار ، مه ريوان علي ).
بتاريخ 13 تشرين الثاني ، قامت مجموعة مجهولة الهوية مجردة من اية شارات كالتي يحملها الاسايش والشرطة المحلية ، بالقرب من محيط المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني بالتهجم على مراسل قناة ان ار تي "بريار نامق "ومنعه من التغطية المباشرة واحتجاز ادواته الاعلامية للنقل المباشر .
بتاريخ 13 تشرين الثاني ، قامت قوة مدنية اخرى ، بمهاجمة كادر ويستكه نيوز واعتقالهم وحجز ادواتهم الاعلامية واقتياد المصور زانيار مريواني الى داخل احدى عجلاتهم والابقاء عليه لمدة نصف ساعة . ومن جانب اخر قامت قوة محلية للاسايش باحتجاز مراسلة ويستكه نيوز "لنيا بختيار" داخل نفس العجلة ، ومن ثم يقتادونهم الى احدى الازقة الكائنة خلف محكمة السليمانية ويخلون سبيلهم .
بتاريخ 22تشرين الثاني ، نظمت مجموعة من الطلبة تجمعا امام جامعة السليمانية ، واغلقوا الشارع الرئيسي المؤدي الى المدينة ،وذلك للمطالبة بصرف مستحقات مخصصاتهم ، حيث قامت القوات الامنية باستخدام الغازات المسيلة للدموع والمسدسات الكهربائية لتفريق الطلبة و كوادر القنوات الاعلامية "كرد سات ، روداو ، ثةيام ، ناس نيوز ، بولتيك بريس ،سثيدة ، راضلكين ، خندان " من التغطية بعد ان تعرضوا الى الام جسدية والعمى الوقتي .
بتاريخ 23 تشرين الثاني ، قامت القوى الامنية في سيطرة العمادية ـ ديره لوك بمنع كادر فريق ان ار تي" طائف كوران، احمد زكري، هادى محمد " من المرور بهدف مقابلة ذوي معتقلي بهدينان .
بتاريخ 26 تشرين الثاني ، قامت قوة امنية باعتقال الصحفي "روا برهاني " بذريعة ادارته احدى المواقع المجهولة عبر الانترنيت ، وتم اخلاء سبيله بالكفالة في 15 كانون الاول .
بتاريخ 25 تشرين الثاني ، اثناء اعداد تقرير حول كيفية توزيع الغاز في قضاء باتيفا ، قامت قوة امنية محلية باحتجاز كادر فريق عمل ان ار تى " وحيد سندي ، شهباز نعمت " وادواتهم الاعلامية لمدة نصف ساعة وبعد اتلاف ما تم اعداده اخلي سبيلهم .
بتاريخ 28 تشرين الثاني ، تم منع فريق عمل قناة سثيدة "ازاد سعدي ، هجر سلمان" من تغطية الفعاليات من امام جامعة دهوك .
بتاريخ 4 تشرين الثاني ،  منع مراسل كي ان ان "مسعود هادي " من اجراء التغطية المباشرة  لمدينة دهوك . 
بتاريخ 6 كانون الاول ، رغم الدعوة الرسمية من قبل الادارة المستقلة في سوران لتغطية مراسيم ترقية سيدكان الى قضاء وبرميزه الى ناحيه ، الا ان سيطرة اسايش  سه ري به ردى  منعت كوادر قنوات ان ار تى  عبدو روستايى ، سثيدة يونس حمد ، ثةيام ازاد اومراوي  ، كي ان ان المصور عبد الواحد مشير، وموقع ميديا وان  اسو ورتي " من المرور .
بتاريخ 7 كانون الاول ، تم منع كوادر فريق سثيدة : ازاد سعدي ، هجر سلمان "من تغطية احتجاجات معامل منطقة  كوشي بمدينة دهوك .
بتاريخ 9 كانون الاول ، قامت قوة امنية امام مديرية عقارات قضاء  ضمضمال التابع لادارة  طرميان ، بمنع فريق عمل قناة كردستان 24 "ارام بختيار ، برهم جمال ، والسائق سوران حكيم " وتم احتجازهم وادواتهم الصحفية لمدة .
بتاريخ 11كانون الاول ، قام احد عناصر الامن في دهوك باحتجاز الهاتف المحمول  لفريق ان ار تي  "طائف كوران ، هيمن ابراهيم " لمدة ثلاثة ايام قبل اعادتها اليهم .
 










PM:09:07:17/01/2023




1076 عدد قراءة