أطلقوا سراح علي محمود




قامت قوة امنية صباح هذا اليوم الثلاثاء ٢٥ نيسان، بمداهمة دار الناشط المدني علي محمود المعروف ب (علي سياسي) في مدينة اربيل.
 وحسب معلومات من مقربين منه، قالوا ان قوة امنية داهمت دار الناشط وقامت بتفتيشه ولم يعرف ماذا اخذت من محتوياته، وقمت تلك القوة بأقتياد الناشط علي سياسي الى جهة مجهولة. وفي وقت لاحق اعلن جهاز الاسايش عن مسوؤليته عن عملية الاعتقال. 
وقد بدا المركز باتصالاته مع محافظ اربيل و مسؤلين امنيين بالمحافظة من اجل معرفة اسباب المداهمة الغيرمقبولة. 
مركز ميترو يعتبر الاسباب المعلنة للمداهمة واعتقال الناشط المدني علي محمود غير مقنعة.
  
 ان مركز ميترو الذي أكد في كل بياناته ومواقفه على ضرورة احترام حقوق الانسان وحرية الرأي والتعبير، وان يكون القانون والقضاء هو الحكم الفاصل بين المواطنيين والجهات الرسمية. 
 
 وعلي محمود هو ناشط مدني عرف عنه اهتمامه ومتابعته لقضايا وشوؤن المؤنفلين والدفاع عن حقوقهم ومطالبهم، كما بذل جهدا مع اطراف داخلية وخارجية لتثبيت ان عمليات الانفال لم تكن سوى نوع من الابادة الجماعية ( جينوسايد).  
 ان مركز ميترو يدين الطريقة التي تمت بها عملية الاعتقال، خصوصا لشخصية معروفة بموقفه المدافعة عن حقوق الانسان و كرامته، ويطالب بأطلاق سراحه وفق الاصول القانونية


PM:01:35:25/04/2023




360 عدد قراءة