ما الذي ينبغي أن يعرفه الصحفيون عند تغطية شؤون الاتحاد الأوروبي؟




في الانتخابات البرلمانية الأخيرة للاتحاد الأوروبي، احتفظ حزب الشعب الأوروبي الذي ينتمي إلى يمين الوسط، بمكانته كأكبر كتلة في البرلمان، وسط المكاسب التي حققتها الأحزاب اليمينية المتطرفة مثل حزب البديل من أجل ألمانيا وحزب التجمع الوطني في فرنسا، ويُشير هذا التحول نحو اليمين إلى اتجاه جديد محتمل لأولويات سياسة الاتحاد الأوروبي. 

وتتطلب تغطية هذه التطورات، وشؤون الاتحاد الأوروبي بشكل عام، بدقة ووضوح، فهمًا لمؤسساته المعقدة، وسياساته، وآليات تمويله. ويلعب الاتحاد الأوروبي، الذي يُعد إحدى أكبر القوى الاقتصادية في العالم التي تتنافس مع الولايات المتحدة والصين، دورًا جوهريًا في قيادة أوروبا وجيرانها. ومن ثم، يصبح من الأهمية بمكان أن يراقب الصحفيون أنشطته. 

هذا الدليل يوفر نظرة عامة على مؤسسات الاتحاد الأوروبي، وأدوارها، وعلاقتها ببعضها البعض؛ لمساعدة الصحفيين على تغطية شؤون الاتحاد الأوروبي بفاعلية، وفهم كيفية وأسباب اتخاذ القرارات بصورة أفضل.

مؤسسات الاتحاد الأوروبي

يخضع الاتحاد الأوروبي لسلطة عدة مؤسسات تقع بشكل أساسي في بروكسل. ويُعد المجلس الأوروبي، والبرلمان الأوروبي، والمفوضية الأوروبية، ومجلس الاتحاد الأوروبي، من بعض المؤسسات التي ينبغي على الصحفيين أن يكونوا على دراية بها:

يُقرر المجلس الأوروبي - الذي يضم في عضويته رؤساء دول الاتحاد الأوروبي ورئيس المفوضية ورئيس المجلس نفسه - الأولويات السياسية، ويحدد الاتجاه العام للاتحاد الأوروبي. كما يساعد في حل القضايا الناشئة عن المستويات الأدنى من الهيكل الحكومي، ويُطور السياسة الخارجية والأمنية، وغيرها.
يُمثل مجلس الاتحاد الأوروبي - الذي لا ينبغي الخلط بينه وبين المجلس الأوروبي - حكومات الدول الأعضاء. وفي هذا المجلس، يجتمع وزراء من دول الاتحاد الأوروبي معًا لتمرير القوانين، وتنسيق السياسات الوطنية، وتحديد السياسة الخارجية والأمنية، والموافقة على الميزانية السنوية مع البرلمان الأوروبي.
يتألف البرلمان من 720 عضوًا (MEPs) يمثلون جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، ومن بين أدواره، سن القوانين، والموافقة على ميزانية الاتحاد الأوروبي مع مجلس الاتحاد الأوروبي، وممارسة الرقابة على مؤسسات الاتحاد الأوروبي.
وتقترح المفوضية - التي ترأسها أورسولا فون دير لاين حاليًا - قوانين وسياسات جديدة وتراقب تنفيذها، وتُدير ميزانية الاتحاد الأوروبي، وتتفاوض على الاتفاقات الدولية نيابة عن الاتحاد الأوروبي، من بين مهام أخرى.
السياسات والأولويات والإنفاق 

تساعد سياسة التماسك في الاتحاد الأوروبي - وهي استراتيجيته الاستثمارية الرئيسية - في تحديد العديد من أهداف السياسات. ومن أجل الحفاظ على التضامن الأوروبي، تسعى هذه السياسة إلى الحد من "الفوارق الاقتصادية والاجتماعية والإقليمية" التي لا تزال موجودة داخل الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، كما تدعم خلق فرص العمل والنمو الاقتصادي والتنمية المستدامة، وغيرها.

ويحدد الاتحاد الأوروبي الأولويات التي توجّه السياسات والإنفاق كل خمس سنوات. وتماشيًا مع الأولويات السياسية للاتحاد الأوروبي منذ 2019، تدعم صناديق سياسة التماسك التعليم والبيئة والتوظيف والابتكار وغيرها. وبإمكان الصحفيين استخدام منصة Kohesio؛ لتحديد برامج الاتحاد الأوروبي المتعلقة بسياسة التماسك.

وتُعد أسباب تلقي دول بعينها تمويلًا من الاتحاد الأوروبي، وكيفية إنفاق التمويل، وآليات المحاسبة المُستخدمة، جميعها قصصًا يُمكن للمراسلين تغطيتها. وباستطاعة الصحفيين تتبع المصادر التالية للحصول على معلومات دقيقة عن أموال الاتحاد الأوروبي: 

منصة البيانات المفتوحة للتماسك هي مصدر مفتوح بإمكانه توفير الأرقام للإجابة على هذه الأسئلة. وتُشرف مفوضية الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء، على برامج يُمكن العثور على معلومات عن تمويلاتها على هذه المنصة. وتتضمن البرامج الرئيسية صندوق التنمية الإقليمية الأوروبي، وصندوق الشؤون الاجتماعية الأوروبي، وصندوق التماسك، وصناديق السياسة الزراعية المشتركة، والصندوق البحري ومصايد الأسماك.
وتُبلغ الدول الأعضاء وغيرها من الدول المستفيدة عن المخالفات التي تحدث في إنفاق تمويلات الاتحاد الأوروبي، عبر نظام إدارة المخالفات، الذي يُديره المكتب الأوروبي لمكافحة الاحتيال. وبإمكان الجمهور الإبلاغ عن الاشتباه في إساءة استخدام التمويلات عبر نظام الإخطار بالاحتيال التابع للمكتب. كما يُعد المكتب مسودة التقرير السنوي لحماية المصالح المالية، الذي يُفصّل الإجراءات المتبعة لمكافحة الاحتيال.
وفي الوقت نفسه، يُحقق مكتب المدعي العام الأوروبي، في الجرائم المرتكبة ضد ميزانية الاتحاد الأوروبي مثل الفساد والرشوة والاختلاس من قِبَل المسؤولين العموميين.
تغطية الاتحاد الأوروبي

ومن بين أهم التطورات في الاتحاد الأوروبي هي انتخابات برلمانه، والتغيير اللاحق لبعض الممثلين في هيئات الاتحاد الأوروبي. ويُدير الاتحاد الأوروبي بوابة إلكترونية لتتبع الانتخابات ونتائجها، كما توفر البوابة وسيلة اتصال مباشر للاستفسارات ومعرفة المزيد من المعلومات. 

وباستطاعة الصحفيين في بروكسل أو ستراسبورغ طلب الاعتماد من مركز اعتماد وسائل الإعلام أو من خلال التسجيل مباشرةً عبر JOUREG. ويسمح الاعتماد للصحفيين بدخول المناطق الخاصة بالصحافة في الاتحاد الأوروبي، والوصول إلى بعض الخدمات الإعلامية التي يُقدمها الاتحاد الأوروبي، والمشاركة في الفعاليات داخل المقرات الرئيسية للاتحاد الأوروبي. وبإمكان الصحفيين - سواء المتواجدين في الموقع أو في أي مكان آخر - العثور على جهات الاتصال الصحفية لمختلف هيئات الاتحاد الأوروبي هنا.

ومن جانبه، يدير برلمان الاتحاد الأوروبي وحدة سمعية بصرية؛ لتوفير البث المباشر، والتحديثات والمعلومات الأخرى، وتُعد "أوروبا عبر الأقمار الصناعية" إحدى خدمات الوحدة، التي بإمكان الصحفيين زيارتها لتلقي التحديثات والأخبار من الاتحاد الأوروبي وقت حدوثها.

ولتقديم تغطية إعلامية لأنشطة برلمان الاتحاد الأوروبي أو لإجراء المقابلات، بإمكان المذيعين الدخول إلى استوديوهات تلفزيونية وإذاعية مُجهزة بأحدث التقنيات ومزودة بطاقم عمل كامل في بروكسل وستراسبورغ، بالإضافة إلى وجود طواقم الكاميرا وفنيي الصوت إذا لزم الأمر. تأكد من حجز الاستوديو مسبقًا من خلال مراسلة البريد الإلكتروني التالي: avplanning@europarl.eu.

وللحصول على المواد المؤرشفة، باستطاعة الصحفيين التواصل مع مسؤولي المكتبة الإعلامية عبر medialibrary@europarl.eu، وهي مكتبة سمعية وبصرية تحتوي على آلاف الساعات من اللقطات التاريخية، ومتاحة للتنزيل عند الطلب. 

الخدمات الإعلامية للاتحاد الأوروبي

بإمكان الصحفيين الأوروبيين المحليين المشاركة في رحلات EUinMyRegion الإعلامية، الممولة بالكامل؛ لفهم أفضل لسياسات الاتحاد الأوروبي وتمويله. بينما يُعد منتدى وسائل الإعلام الإخبارية الأوروبية مؤتمرًا سنويًا ينعقد في بروكسل.

وفي نهاية 2020، أطلق الاتحاد الأوروبي مبادرة إخبارية للنظر في التحديات التي تواجه المجال وتقديم استجابة مترابطة منطقيًا. وتدعم المبادرة قطاع الإعلام في المجالات التالية: حماية حرية الإعلام والتعددية، تعزيز المرونة، ودعم الابتكار الإعلامي، وتحفيز المشاركة العامة مع وسائل الإعلام، والتفاعل مع قطاع الإعلام. كما يوفر الاتحاد الأوروبي منحًا لدعم وسائل الإعلام، من بينها المشاريع التجريبية والإجراءات التحضيرية، وأوروبا الإبداعية، وأفق أوروبا.

تابع صفحة فرص التمويل المُقدمة من الاتحاد الأوروبي لقطاع الإعلام الإخباري، التي تنشر دعوات الاتحاد الأوروبي للحصول على التمويل والمشاريع الجارية للصحفيين. كما أنّه بإمكان الصحفيين التواصل مع "مكتب أوروبا الإبداعية" في أي دولة من دول الاتحاد الأوروبي للتقدم بطلب للحصول على منحة أو مشروع منها.








المصدر/ شبكة الصحفيين الدوليين



AM:11:05:10/07/2024




116 عدد قراءة